أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

توفيّ ابنه ومن ثم زوجته وتركته مع 4 أطفال

OUTDOOR
Shutterstock- Nina Buday
مشاركة

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) اكتشاف أن كيمي مصابة بسرطان الثّدي لم يكن الاختبار الأوّل الذي واجهه الثنائي رايان وكيمي سيلز خلال الأعوام الخمسة عشر التي أمضياها معًا.

فقبل خمس سنوات فقد الزوجان أحد أبنائهما بعد الولادة بوقت قصير. كان ريان وكيمي يعرفان أن طفلهما الرابع  براسين لن يعيش طويلًا إلّا أن الإجهاض لم يكن خيارًا مطروحًا أبدًا.

كيمي لم توقف الحمل وأصرت على استقباله بغض النظر عن عدد الأيام التي قضاها على الأرض.

 

“استمرّ حمل كيمي حتّى الشّهر الأخير… لحظة وفاة الطفل كانت صعبة جدًّا… كنّا نسأل الله لماذا يحصل كل هذا معنا؟ لماذا يتعين علينا المرور بشيء كهذا؟ لكن وعقب تلك الفاجعة سرعان ما أدركنا أنا وكيمي أن ما حصل جمعنا معًا حيث وأصبح إيماننا أقوى.”

لطالما كان رايان وكيمي من أقرب الأصدقاء حيث يخدم الزوج  في مجتمع المسيحيين الرياضيين (FCA) .

في نيسان/ أبريل من العام 2017  قام الأطباء بالتشخيص الرهيب.

“لقد صُدمنا. كانت دائمًا تتمتع بصحة جيدة. كانت تهتم بنظامها الغذائي وتمارس الرياضة وتقوم بكل ما يلزم للحفاظ على صحّتها… صعقنا لمعرفة أنها مصابة بسرطان الثّدي وأن الورم الخبيث بات في المرحلة الرابعة…”

قبل ثلاثة أسابيع ، وبعد معركة شرسة استمرت 16 شهرا مع المرض توفيت كيمي تاركة وراءها رايان وأطفالهما الأربعة و أعمارهم 13 و 11 و 7 و 4 سنوات.

” في صباح هذا اليوم رحلت كيمي الحبيبة حوالي الساعة الرابعة صباحاً  للقاء يسوع وابننا براسن. يا له من لقاء. نحن ممتنون جداً لكل من سار معنا طوال الأشهر الستة عشر الماضية. نحن نعيش في مكان رائع لدينا أفضل الأصدقاء وأفضل عائلة. نحن نحبكم جميعًا. لقد توقّفت معاناة كيمي أخيرًا، شكرًا لك يسوع على هذه السنوات الخمس عشرة التي أمضيناها معًا “.

بعد بضعة أيام من الجنازة نظمت العائلة احتفالا بالحياة. في هذه المناسبة ، كان لدى العائلة والأصدقاء مشاعر عميقة من الأمل لأنهم كانوا أول الشهود على كيفية مواجهة كل من كيمي وريان والأطفال وفاتها والطفل براسن.

 

“إن الله صالح دائمًا حتى وسط كل ما يجري “. قال رايان.

طوال هذه المحنة رددّ الثنائي العبارة التي ترد في رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل رومية( 15: 13):” وَلْيَمْلأْكُمْ إِلهُ الرَّجَاءِ كُلَّ سُرُورٍ وَسَلاَمٍ فِي الإِيمَانِ، لِتَزْدَادُوا فِي الرَّجَاءِ بِقُوَّةِ الرُّوحِ الْقُدُسِ.”

 

اليوم يطلب ريان الصلاة له ولأطفاله…

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً