أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أتستطيع حقنة مضادة للرشح أن توقف السرطان؟

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أظهرت بعض الدراسات أنّ حقنةً مضادة للرشح مضافةً إلى أدوية أخرى مثل دواء منشّط يمكنها أن تساعد في منع السّرطان من العودة.

 

تساعد هذه الأدوية مع حقنة مضاد الرشح على إزالة العقبة التي تُولد في جهاز المناعة بعد عمليّة استئصال السّرطان مما يُعطيه دفعًا ضروريًّا. وكانت قد وصلت إلى هذه الخلاصة جامعة أوتاوا في كندا بعد اختبار أثر التادالافيل، السيلدينافيل ونسخة غير فاعلة من دواء الرشح أغريفلو على جرذان مختبرات بعد عمليّات جراحيّة مرتبطة بالسرطان.

 

وقد نُشرت هذه الدراسة في مقالة على مجلّة “أونكولومينولوجي” حيث بدا كيف خفّض هذا العلاج مرض السّرطان بتسعين في المئة. ويجري العمل حاليًا على تجربة العلاج على البشر.

 

والسبب في ذلك يعود على حسب ما تشرح ريبيكا أوير، بروفيسورة في حقل الكيمياء الحيويّة، علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة في أنّه بعد عمليّة استئصال السرطان قد تبقى في الجسم خلايا سرطانيّة لا يتمكّن جهاز المناعة من القضاء عليها بسبب ضعفه جزئيًّا عن العمل لمدّة شهر بعد العمليّة.

 

تجري في الوقت الحالي تجربة العلاج على 24 مريض مصاب في السّرطان في البطن في جامعة أوتاوا للتأكّد من سلامة العلاج الذي يعتمد على السياليس والأغريفلو.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً