Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
نمط حياة

حالة طبيّة نادرة...تمّ انتزاع جزء من دماغه لكن باقي الدماغ لم يسمح له أن يُدرك ذلك

pixabay

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 21/08/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  نُشِرَ في مجلّة “سيل ريبورتز” في الواحد والثلاثين من تمّوز حالة طبيّة نادرة. وهي حالة طفلٍ تمّ إعطاء أوّل حرفين من اسمه يو. دي. وقد خضع هذا الطفل لعمليّة استئصال فصّ دماغي. لكنّ حالته الطبيّة لم تتدهور بل تابع دماغه في التأقلم والتطوّر واستيعاب المعلومات.

جزء من نظره مفقود لكنّه يرى!

منذ اللحظة التي يصل الضوء به إلى أعيننا حتّى اللحظة التي نرى فيها، يقوم الدماغ بعملٍ كبير. فالدماغ يحلّل بقسمه اليسار وقسمه اليمين المعطيات التي تصله من العينين. لكن في حالة هذا الطفل فإنّ فقدانه جزءًا من دماغه اليمين قد أدّى به إلى فقدان نظره في عينه اليسرى.

وتقول مارلين بيرهام، بروفسور علم نفس جامعة كارنيجي ميلّون، لديها شعور بأنّ الطفل ليس مدركًا بأنّه فاقد لجزءٍ من نظره. وقد أثبتت عدّة اختبارات قامت بها مارلين مع فريقها الطبّي بأنّ الطفل يتمتّع بوعي كبيرٍ لما يدور حوله وقد لا يكون استئصال دماغه قد أثّر عليه.

الدماغ المذهل

وتضيف البروفيسور بيرهام أنّها قامت بالتجارب اللازمة، ووجدت أنّ الخلايا العصبيّة تتفاعل معًا وتعوّض عن الفرق. وكان قد سبِقَ فبُرهِنَ أنّ لدماغ الطفل قدرة كبيرة على التأقلم وبشكلٍ أكبر من قدرة البالغين. فلو حصلت تلك الحادثة مع أحد البالغين لكان الأمر مختلفًا جدًّا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً