Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

ينصحوننا بالتأمّل نصف ساعة يومياً ولكن انتبهوا فهناك فرق كبير بين التأمل "الآسيوي" والتأمل "المسيحي"

pixabay

تانيا قسطنطين - أليتيا - تم النشر في 20/08/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أتتساءل ما الفرق بين التأمل الشرقي والتأمل المسيحي؟ يكترث المسيحيون لمعرفة ما إذا كان التأمل يناقض الإيمان المسيحي، بخاصّة مع تزايد وصف الأطباء لهذه الممارسة للتخفيف من حدة القلق واعتبار القادة الروحيين بأنها تنمي الروح. ومع ذلك، ثمة فرق كبير بين التأمل المسيحي والتأمل الشرقي في كل من أهدافهما وأساليبهما.

في الواقع، يعتبر التأمل الشرقي أكثر شيوعا في العالم من التأمل المسيحي. فالتأمل الشرقي لا يمارسه البوذيون فقط، فهو لا يتطلب الإيمان بأي إله، ولا يتطلب اتباع نظام معتقد محدد. وينبع التأمل الشرقي من تجربة شخصية إلى حد كبير أكثر من تجربة دينية.

وتختلف طريقة التأمل بين النوعين؛ ففي التأمل الشرقي، يُفرغ المرء عقله تماما. يفرغ العقل من كل ما فيه، ولا يفكر في أي شيء جوهري، ويركز على صور أو كلمات محددة يعززان التنور الروحي وصفاء الذهن والسلام الداخلي ببساطة.

وهذا يمكن أن يأتي بالمنفعة لأي شخص من الأصول الشرقية أو الغربية على حد سواء، فيتيح له إمكانية التوقف للحظة وتقدير الحياة ببساطة على ما هي عليه أو تقدير الوجود أو هبة الحياة.

فيما يكون التأمل المسيحي موجه أكثر نحو أهداف محددة. ويقوم بشكل خاص على إيجاد فهم أعمق وأقرب من الله. وهو أكثر تنظيما من حيث الطريقة.

ومن بين العناصر الرئيسة للتأمل المسيحي، نذكر: انعكاس الحب، السلام، الطيبة وكذلك كلمة الرب. وهذه العناصر أيضا غير موجودة في التأمي الشرقي.

بالنسبة إلى المسيحيين، التأمّل بالله يمكن أن يكون مجزيا ومغيرا للحياة. ويمكن أن يكون التأمل (بالكتاب المقدس، بصفات الله، بكلمته المقدسة)، للاسترخاء (التخلص من القلق والتوتر) أو مجرد التزام، انتظار، انغماس في وجود الله.

من خلال تعلم التأمل بالله وتهدئة العقل، نعطي الرب فرصة التحدث إلينا وإرشادنا بصوت هامس. لا يفرغ المسيحي عقله في التأمل، بل يصب تركيزه على الحب والسلام وحكمة الرب.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
المسيح
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً