أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

لماذا ينحني الكاثوليك عندما يدخلون الكنائس؟

FATHERS VEZELAY
Corinne SIMON I CIRIC
2-3 juillet 2011: Pères de famille se recueillant devant l'icône de St Joseph, lors du pèlerinage des pères de famille à Vézelay (89), France.

July 2-3, 2011: Fathers praying St Joseph during fathers' pilgrimage in Vezelay (89), France.
Share

 

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) غالبا ما يقوم العديد من الكاثوليك بالركوع بشكل ميكانيكي من دون تفكير. ولكن فعليا، لما ينحني الكاثوليك عندما يدخلون إلى الكنائس؟

 

دلالة على الاحترام

من الناحية التاريخية، تأتي السجدة من حكم التصرف في المحكمة. ففي العصور الوسطى، كان ينحني الشخص في حضور أحد الملوك أو النبلاء. وكانت دلالة على الاحترام والولاء.

ومع مرور الوقت، اعتمد المسيحيون هذه العادة. وتم إدراجها تماما في اللتورجية الرومانية بدءا من القرن السادس عشر. وفيما كان الركوع على الركبة اليسرى دلالة على تبجيل الملك، قرر المسيحيون الركوع على الركبة اليمنى كعلامة مميزة لاحترام الله.

ولطالما اعتبر اليهود والمسيحيون أنّ الله ملك مليء بالرحمة والمحبة التي لا مثيل لها. ومن أجل تكريم “ملك المحبة”، رأى المسيحيون أنّه من المناسب الركوع في كل مرة يدخلون فيها إلى “محكمته”.

وهذا ما يفسر انحناءنا أمام القربان المقدس.

 

الإيمان في الحضور الحقيقي للمسيح

يؤمن الكاثوليك بأن يسوع المسيح موجود فعلا، في جسده ودمه وروحه وألوهيته في القربان المقدس، لذا ننحني لأننا نؤمن فعليا بأننا في حضرة الله.

وقد ورد في التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية ما يلي: “في ليتورجيا القداس، نعبّر عن إيماننا بالحضور الحقيقي للمسيح في الخبز والخمر، من خلال الثني على الركبتين أو الانحناء كعلامة على عبادة الرب” (رقم 1378).

وهذا يعني أنّه لا ينبغي أن ينحني الكاثوليك إلا عندما يكون القربان المقدس موجودا في وعاء الخبز. فخلال السنة الليتورجية، ثمة أيام محددة، كالجمعة العظيمة، يكون فيها وعاء خبز القربان فارغا. وبما أنّ الافخارستية غير موجودة في الوعاء، من غير الضروري أن يسجد الكاثوليك قبل الجلوس. وفي هذه الحال، يمكن أن يكتفي المؤمنون بالانحناء أمام المذبح.

ويدل المصباح الأحمر الصغير الذي يتوهج في الكنيسة إلى وجود الرب، وبالتالي من المناسب الانحناء تجسيدا لحبنا واحترامنا له.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.