Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

لماذا ينحني الكاثوليك عندما يدخلون الكنائس؟

FATHERS VEZELAY

Corinne SIMON I CIRIC

2-3 juillet 2011: Pères de famille se recueillant devant l'icône de St Joseph, lors du pèlerinage des pères de famille à Vézelay (89), France. July 2-3, 2011: Fathers praying St Joseph during fathers' pilgrimage in Vezelay (89), France.

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 20/08/18

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) غالبا ما يقوم العديد من الكاثوليك بالركوع بشكل ميكانيكي من دون تفكير. ولكن فعليا، لما ينحني الكاثوليك عندما يدخلون إلى الكنائس؟

دلالة على الاحترام

من الناحية التاريخية، تأتي السجدة من حكم التصرف في المحكمة. ففي العصور الوسطى، كان ينحني الشخص في حضور أحد الملوك أو النبلاء. وكانت دلالة على الاحترام والولاء.

ومع مرور الوقت، اعتمد المسيحيون هذه العادة. وتم إدراجها تماما في اللتورجية الرومانية بدءا من القرن السادس عشر. وفيما كان الركوع على الركبة اليسرى دلالة على تبجيل الملك، قرر المسيحيون الركوع على الركبة اليمنى كعلامة مميزة لاحترام الله.

ولطالما اعتبر اليهود والمسيحيون أنّ الله ملك مليء بالرحمة والمحبة التي لا مثيل لها. ومن أجل تكريم “ملك المحبة”، رأى المسيحيون أنّه من المناسب الركوع في كل مرة يدخلون فيها إلى “محكمته”.

وهذا ما يفسر انحناءنا أمام القربان المقدس.

الإيمان في الحضور الحقيقي للمسيح

يؤمن الكاثوليك بأن يسوع المسيح موجود فعلا، في جسده ودمه وروحه وألوهيته في القربان المقدس، لذا ننحني لأننا نؤمن فعليا بأننا في حضرة الله.

وقد ورد في التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية ما يلي: “في ليتورجيا القداس، نعبّر عن إيماننا بالحضور الحقيقي للمسيح في الخبز والخمر، من خلال الثني على الركبتين أو الانحناء كعلامة على عبادة الرب” (رقم 1378).

وهذا يعني أنّه لا ينبغي أن ينحني الكاثوليك إلا عندما يكون القربان المقدس موجودا في وعاء الخبز. فخلال السنة الليتورجية، ثمة أيام محددة، كالجمعة العظيمة، يكون فيها وعاء خبز القربان فارغا. وبما أنّ الافخارستية غير موجودة في الوعاء، من غير الضروري أن يسجد الكاثوليك قبل الجلوس. وفي هذه الحال، يمكن أن يكتفي المؤمنون بالانحناء أمام المذبح.

ويدل المصباح الأحمر الصغير الذي يتوهج في الكنيسة إلى وجود الرب، وبالتالي من المناسب الانحناء تجسيدا لحبنا واحترامنا له.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكنائس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً