أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

مؤيدو الإجهاض في كندا أصيبوا بالذعر والسبب قد يفاجئكم أيضاً

Share

كندا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يعيش الناشطون المؤيدون للإجهاض في حالة قلق بسبب لوحات إعلانية كتب عليها أنه ما من قانون إجهاض في كندا. ويعتبرون أن هذه اللوحات مضللة ومخيبة.

فقد غرّدت جنيفر تايلور من شركة ستيوارت ماكيلفي الواقع مقرها في هاليفاكس: “إذا رأيتم لوحة إعلانية في دارتموث أو في مكان آخر كتب عليها “ما من قوانين إجهاض في كندا”، فاعلموا أولاً أن هذا ليس صحيحاً وثانياً أن الرابط المكتوب على اللوحة يوصلكم إلى موقع مناهض للإجهاض. توضيح: “القانون الكندي يحمي الوصول إلى الإجهاض””.

بدورها، قالت رئيسة منظمة مؤيدة للإجهاض في هاليفاكس أن الإجهاض منظّم في كندا. أوضحت: “من المؤسف أن نرى ظهور لوحة مماثلة لأنه ليس صحيحاً أن الإجهاض غير منظم في كندا”.

لكن مايك شاوتن، مدير المنظمة المؤيدة للحياة “نحتاج إلى قانون” التي وزعت اللوحات الإعلانية الثلاث والثلاثين في كندا يقول أن مؤيدي الإجهاض مخطئون.

في الواقع، ما يتفق عليه الطرفان هو أن الصفة غير الشرعية أزيلت عن الإجهاض في كندا سنة 1969. آنذاك، كانت تستطيع النساء الإجهاض شرط حصولهن على موافقة من لجنة إجهاض علاجية في مستشفى مُجاز. ويتفقان أيضاً على أن المحكمة العليا في كندا أبطلت ذلك القانون سنة 1988 باعتباره غير دستوري ذاكرةً أنه فرض حواجز غير عقلانية على الوصول إلى الإجهاض.

رغم هذا الاتفاق، يقول الناشطون المؤيدون للإجهاض أن قرار المحكمة العليا نص على حق الإجهاض في كندا المُعترف به في القانون القضائي. بالمقابل، يشير مؤيدو الحياة إلى أن المحكمة العليا لم تحدد حق الإجهاض كأحد الحقوق المذكورة في الميثاق. بالتالي، فإن غياب قانون للإجهاض يعني أن الإجهاض يتم فقط بموجب سياسات وضعتها جمعيات طبية.

ختاماً، قال شاوتن أن الرسالة القائلة بأنه ما من قوانين إجهاض في كندا هي رسالة مهمة لأن 77% من الكنديين يجهلون غياب القوانين التي تحمي مصالح الأجنة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.