أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

غواصة تنقذ راهبات محاصرات في جزيرة كان مصيرهنّ التعذيب والقتل

TRAPPED IN PARADISE
Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشرت صحيفة واشنطن بوست قصة عن أربع راهبات من رهبنة القديس يوسف في كاليفورنيا حُصرن وراء خطوط العدو الياباني خلال الحرب العالميّة الثانيّة. ومع اقتراب عيد انتقال العذراء، يبدو لنا انه من المناسب جداً مشاركة هذه القصة معكم!

 

راهبتان معلمتان وممرضتان. وصلن الى جزيرة سولومون في ديسمبر ١٩٤٠. كن في بداية مسيرتهن الإرساليّة وتواجهن ثقافة جديدة للمرّة الأولى ولا تتحدثن اللغة المعتمدة في الجزر. بعد سنة على وصولهن، هاجم اليابانيون بيرل هاربور.

 

احتل اليابانيون سريعاً عددا كبيرا من جزر المحيط الهادئ وكانت الراهبات منخرطات جداً في خدمة بلدة واقعة على جزيرة بوكا. لم يكن على علم أن اليابانيين يريدون استخدام بوكا مطاراً.

 

كانت الأخت هيدا جاغر هي المسؤولة عن تدوين يومياتهن ولطالما تمكنت من كتابة مجريات النهار بغض النظر عن الأحداث.

 

وكتبت الراهبة كيف تحوّلت حياتهن من مرسلات عاملات الى حياة رعب شديد وذلك مع اقتراب اليابانيين أكثر فأكثر. تمكنّ من الوصول الى بوغانفيل حيث عرفن كيف تعرضت مرسلات أخريات في جزر سولومون للتعذيب والقتل.

 

كان كهنة الماريست متواجدون في المكان وكانوا يدركون تماماً ما سيكون مصير الراهبات في حال عُثر عليهن فتمكنوا من إخفاء الراهبات لأشهر في الغابة. وتمكن الكهنة، ليل رأس السنة من العام ١٩٤٢ من نقل الراهبات و٢٥ شخص آخر الى شاطئ في ميناء تيب. اكتشفن عندها ان غواصة ستكون لهن خشبة الخلاص.

وفي صباح اليوم الأوّل من العام ١٩٤٣، وصلت الغواصة الى وجهتها ونُقل الركاب الخائفون مباشرةً الى اليابسة.

 

وعند انتهاء الحرب، عادت الأخوات الأربعة الى بوكا لاستكمال عملهن. توفيت الأخيرة في المجموعة في العام ١٩٩٩ وسوف تبقين مصدر الهام لعدد كبير من المسيحيين الأمريكيين.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.