أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ذبحوا الكهنة وأحرقوا الكنائس

FIRE,ETHIOPIA
Share

 جيجيغا / أليتيا (aleteia.org/ar) شهدت الأيام الأخيرة تصعيداً للعنف العرقي في مدينة جيجيغا والمنطقة الصومالية العظمى، ما أدى إلى وفاة حوالي ثلاثين شخصاً. الآن، يدعو البطريرك ماتياس الأول والسينودس المقدس لكنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية إلى ستة عشر يوماً من الصوم والصلاة لابتهال هبة السلام والمصالحة في الأيام السابقة والتالية لعيد رقاد القديسة مريم، والدة الله.

أفادت وكالة فيدس للأنباء أن دوامة العنف طالت بخاصة الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية التي تم الاعتداء على سبع من كنائسها وإحراقها، وقُتل أيضاً ما لا يقل عن ستة من كهنتها خلال الاضطرابات.

بدأت الاشتباكات بين قوات ميليشيا ليو برئاسة عبد الله (رئيس المنطقة الصومالية) والجيش الإثيوبي بعد أن أرسل عبد الله رجاله لمحاولة إعاقة لقاء بين أعضاء البرلمان الإقليمي وممثلين عن مدينة دير داوا. كان الهدف شجب انتهاك حقوق الإنسان في المنطقة، ولكن، مع وقوع حوادث عنف، نشر الجيش الإثيوبي قواته حول مقار المؤسسات، بما في ذلك حول مبنى البرلمان الإقليمي والقصر الرئاسي.

وأثناء التدخل الواسع النطاق للجيش الإثيوبي، بدأت الاعتداءات على أهداف تعود إلى مجموعات عرقية أقلية بتحريض من أفراد ميليشيا ليو.

وأفضت دوامة العنف إلى إبراز التناقضات بين الإدارة الإقليمية وحكومة أديس أبابا، ما أدى إلى استقالة الحاكم الإقليمي عبد الله الذي أوقفته سلطات أديس أبابا خلال الساعات الأخيرة واحتجزته.

حالياً، وبحسب مصادر من كنيسة التوحيد الأرثوذكسية، يلقى أكثر من 20000 إثيوبي نازح الدعم والمساعدة من رعايا جيجيغا الأرثوذكسية.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.