لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

فجور ما بعده فجور…أجبروه على صنع قالب حلوى احتفالاً بتحوّل ذكر إلى أنثى

مشاركة

كولورادو / أليتيا (aleteia.org/ar) جاك فيليبس إلى المحاكم من جديد فيما تطالبه ولاية كولورادو بصنع قالب حلوى خاص بالتحول الجنسي.

فشل فوز صاحب متجر الحلويات جاك فيليبس في المحكمة العليا الأميركية في إقناع ولاية كولورادو بالسماح له بالعمل بموجب ضميره. ففي أوائل هذا الصيف، أصدرت أعلى محكمة في الولايات المتحدة قراراً نص على أن المسؤولين في كولورادو مارسوا التمييز بحق معتقداته الدينية في محاولة إجباره على صنع قالب حلوى لـ “زفاف” مثليَّين.

لكن أوتن سكاردينا قدمت شكوى ضد فيليبس في 26 يونيو لرفضه صنع قالب حلوى داخله زهري وخارجه أزرق للاحتفال بـ “تحولها” من ذكر إلى أنثى. وبعد يومين، كتبت أوبري إلينيس، مديرة شعبة الحقوق المدنية في كولورادو، رسالةً قالت فيها أن هناك مبرراً يدعو إلى الاستنتاج بأن فيليبس رفض بصورة غير قانونية استمتاع سكاردينا كغيرها بمكان عام. وأمرت بأن يدخل الاثنان في وساطة قسرية للتوصل إلى قرار ودي.

رداً على ذلك، قدّمت منظمة الحرية الدينية التي مثّلت فيليبس في قضيته دعوى قضائية فدرالية ضد الحاكم الديمقراطي جون هيكنلوبر ولجنة الحقوق المدنية في ولاية كولورادو متهمة إياهم بتجاهل حكم المحكمة العليا والاستمرار في ممارسة التمييز ضد إيمان فيليبس. كما وتتهم الدعوى الولاية بشنّ حملة منذ ست سنوات لقمع جاك فيليبس لأن المسؤولين عنها يزدرون بما يؤمن به وبطريقته في ممارسة الإيمان. ولفتت إلى أن الولاية اعترفت سابقاً أن الخبازين يتمتعون بحرية رفض صنع قوالب حلوى يُراد من تصاميمها توجيه رسائل لا يوافقون عليها.

يسعى فيليبس والمنظمة التي تمثله إلى الحصول على إنذار قضائي يمنع لجنة الحقوق المدنية من القيام بمحاولات إضافية لمحاكمته، وعلى إعلان بأن اللجنة انتهكت حقوقه الدستورية، وعلى بدل أضرار من إلينيس تعويضاً عن وقت العمل الضائع والحزن والأذى لسمعته.

وقال مستشار بارز في منظمة الحرية الدينية أن الأساس العشوائي الذي تبني عليه الولاية قانونها يوضح أن مسؤوليها يستهدفون جاك لأنهم يكرهون معتقداته وممارساته الدينية.

يبدو أن فيليبس وأمثاله سيُحاربون ولن يُسمح لهم بالعيش بهناء وسلام إلا إذا شاركوا في كافة جوانب الفجور الجنسي.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً