أليتيا

ليل السبت طلب البابا الخروج فوراً من الفاتيكان…ماذا حصل؟

مشاركة
 الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) يوم السبت مساء، غادر البابا فرنسيس الفاتيكان وقاد سيارته من نوع فورد فوكس زرقاء اللون وتوجّه لزيارة مسنّة لم تعد قادرة على الخروج من منزلها بسبب حالتها الصحية.

 

وأثار وصول البابا الدهشة في أرجاء الحي، بما في ذلك الشرطة في الدوريات. واستغرقت زيارته مدة ساعة من الوقت. وبعد انتهاء زيارته لصديقته، استقبله عشرات الأشخاص من سكان المبنى بحفاوة.

 

© Antoine Mekary / ALETEIA
© Antoine Mekary / ALETEIA

 

صافح الجميع، ولعب أيضا مع الأولاد. ولم تستطع إحدى الشابات حبس دموعها لدى رؤيتها ذلك. وقدم له رجل صليبا، وانتظر أحد المرضى تلقي العزاء من الحبر الأعظم الذي أكد له الصلاة على نيته. وبعد ذلك، عاد البابا بسيارته إلى الفاتيكان.

 

ويعرف البابا الأرجنتيني جيدا ذاك الحي. ففي الواقع، تقع أول كنيسة وطنية أميركية جنوبية في روما، سيدة الآلام، بالقرب من منزل صديقته. بنيت في أوائل القرن العشرين وترتبط مباشرة بالمؤتمر الأسقفي الأرجنتيني.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً