Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

ما هي الرسالة التي سلّمتها العذراء للبابا؟

ASSUMPTION

Guido Reni

إنجيليكا بروفوست - أليتيا - تم النشر في 14/08/18

 روما / أليتيا (aleteia.org/ar)   خلال شهر آب/أغسطس تحتفل الكنيسة بعيد مريم الكبرى (Santa Maria Maggiore). في روما تعدّ كنيسة مريم الكبرى بعد كاتدرائية القدّيس بطرس و كاتدرائية القديس يوحنا اللاتراني أقدم وأعرق كاتدرائية رومانية. ومن هذا المنطلق أطلق عليها اسم الكبرى. ومع ذلك فللكنيسة اسم آخر يعود لقصّة تاريخيّة فريدة من نوعها…

القصّة تعود إلى عام 356 خلال حبرية  البابا ليبيريوس. كان في روما رجل تقي يدعى جان. الرّجل وزوجته لم يرزقا بطفل. ومع مرور السنين قرر الثنائي تقبّل مشيئة الله وتقديم كل ما لديهما لمريم العذراء. الثّنائي عاشا حياةً من التقوى والصوم والصلاة بهدف معرفة مشيئة الله وغاية وجودهما.

ذات يوم حصلت المعجزة التي تخلّد ذكراها إلى يومنا وسط روما. استجابت مريم لصلوات ودعوات الثّنائي فظهرت لهما في المنام للتعبير عن إرادتها: تمنّت على الثّنائي بناء كنيسة لتسبيحها. ولتحديد موقع بناء الكنيسة قالت العذراء إنّ الثّلوج ستتساقط في المكان المحدد. وفي هذا التّفصيل تكمن المعجزة حيث تساقطت الثّلوج ليل الرّابع والخامس من آب/أغسطس.

في صباح اليوم التّالي تبادل الثّنائي أحلامهما وصعقا لمعرفة مدى تشابهها. بحثا عن الموقع الذي أشارت إليها العذراء فوجدا بقعة من الثّلج قاومت أشعّة الشّمس فقررا بناء كاتدرائية مريم الكبرى هناك.

حلم مشترك مع البابا

وللتأكّد من أن ما حصل معهما نابع من تدخل إلهي وليس مجرد حلم قرر الثنائي على الفور لقاء البابا لإبلاغه بما حصل معهما. وهنا كانت المفاجأة. فقد أظهرت العذراء للبابا الحلم نفسه.

فاجتمع رجال الدين وعدد من المؤمنين  في المكان الذي كان مغطّى بالثّلوج. حيث بنيت الكاتدرائية على هذه البقعة.

بدأ العمل بعد فترة وجيزة فارتفعت الكاتدرائية وفقا للتي نعرفها اليوم. كانت تسمى آنذاك  كاتدرائية القديسة مريم في الثلوج. هذا وحملت الكاتدرائية أكثر من اسم: كنيسة التحرير وكنيسة عذراء المهد بسبب وصول ذخائر تعود للمهد الأول لمخلص العالم إليها. وأخيرا أطلق على الكاتدرائية اسم القديسة ماريا ماجوري.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراء
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً