أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

وسط ذهول الجميع ممثلة “هاري بوتر” تُشفى من نزيف دماغي بعد تلقّيها المعموديّة بدقائق

© Papaboys.org
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) دخلت إلى الطوارئ على إثر نزيف دماغي وتلقّت المعموديّة بحسب الرتبة الكاثوليكيّة وشفيت وسط ذهول الجميع.

 

بدأت أحداث هذه المراهقة عام 2009. وقد ضجّت الصحافة الإنجليزيّة بقصّتها. هي المراهقة لوسي هوسي-بيرغونزي إحدى الممثّلات في “هاري بوتر”.

 

انهارت لوسي وتمّ نقلها إلى مستشفى غريت أورموند ستريت في لندن. وقد شخّص الأطبّاء حالتها بنزيف دماغي، وهو إنذارٌ خطير، لذا أبقوا الصبيّة على قيد الحياة من خلال المعدّات الطبيّة لخمسة أيّام. والسبب في ذلك هو تشوّه شرياني وريدي وراثي. قام فريقٌ من الأطبّاء بعمليّتين جراحيّتين تبيّنتا غير ناجحتين. لذا أعلم الأطبّاء أهلها أنّها لن تتمكّن من العيش ويجب أن يستجمعوا قوّتهم ليودّعوها.

 

عندها أعربت دنيز أمّها عن رغبتها بإعطاء ابنتها المعموديّة بسحب الطقس الكاثوليكي. خلال رتبة المعموديّة، وبعد لحظة صلاة أمام سريرها، حيث كانت لوسي متّصلة بالمعدّات الطبيّة، قام الكاهن بسكب قطرات ماءٍ مقدّسةٍ على جبهتها. وتخبر الأم: “فورًا راحت لوسي تلهث ورفعت إحدى يديها. لأوّل وهلة ظننت أنّها تعاني من نوبة صرع لكن بعد أربعة وعشرين ساعة على المعموديّة كانوا قد فصلوا عنها جميع المعدّات الطبيّة” وعادت لوسي إلى طبيعتها.

 

وتنقل مجلّة الـ”دايلي مايل” أنّ الممرّضات اللواتي شاركن في تلك اللحظة يتكلّمن عن أعجوبة ولا يمكن حتّى اليوم تفسير كيفيّة حدوث هذا التغيير المفاجئ. خاصّةً مع غياب تفسير علمي لما حدث. عادت لوسي اليوم إلى حياتها الطبيعيّة وهي في السّابعة عشرة من العمر وعادت إلى دراساتها وحياتها الطبيعيّة بمساعدة اختصاصي في النطق.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً