Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

وسط ذهول الجميع ممثلة "هاري بوتر" تُشفى من نزيف دماغي بعد تلقّيها المعموديّة بدقائق

© Papaboys.org

PAPABOYS 3.0 - تم النشر في 10/08/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) دخلت إلى الطوارئ على إثر نزيف دماغي وتلقّت المعموديّة بحسب الرتبة الكاثوليكيّة وشفيت وسط ذهول الجميع.

بدأت أحداث هذه المراهقة عام 2009. وقد ضجّت الصحافة الإنجليزيّة بقصّتها. هي المراهقة لوسي هوسي-بيرغونزي إحدى الممثّلات في “هاري بوتر”.

انهارت لوسي وتمّ نقلها إلى مستشفى غريت أورموند ستريت في لندن. وقد شخّص الأطبّاء حالتها بنزيف دماغي، وهو إنذارٌ خطير، لذا أبقوا الصبيّة على قيد الحياة من خلال المعدّات الطبيّة لخمسة أيّام. والسبب في ذلك هو تشوّه شرياني وريدي وراثي. قام فريقٌ من الأطبّاء بعمليّتين جراحيّتين تبيّنتا غير ناجحتين. لذا أعلم الأطبّاء أهلها أنّها لن تتمكّن من العيش ويجب أن يستجمعوا قوّتهم ليودّعوها.

عندها أعربت دنيز أمّها عن رغبتها بإعطاء ابنتها المعموديّة بسحب الطقس الكاثوليكي. خلال رتبة المعموديّة، وبعد لحظة صلاة أمام سريرها، حيث كانت لوسي متّصلة بالمعدّات الطبيّة، قام الكاهن بسكب قطرات ماءٍ مقدّسةٍ على جبهتها. وتخبر الأم: “فورًا راحت لوسي تلهث ورفعت إحدى يديها. لأوّل وهلة ظننت أنّها تعاني من نوبة صرع لكن بعد أربعة وعشرين ساعة على المعموديّة كانوا قد فصلوا عنها جميع المعدّات الطبيّة” وعادت لوسي إلى طبيعتها.

وتنقل مجلّة الـ”دايلي مايل” أنّ الممرّضات اللواتي شاركن في تلك اللحظة يتكلّمن عن أعجوبة ولا يمكن حتّى اليوم تفسير كيفيّة حدوث هذا التغيير المفاجئ. خاصّةً مع غياب تفسير علمي لما حدث. عادت لوسي اليوم إلى حياتها الطبيعيّة وهي في السّابعة عشرة من العمر وعادت إلى دراساتها وحياتها الطبيعيّة بمساعدة اختصاصي في النطق.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً