Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
For Her

لم تعد المرأة سعيدة لهذا السبب

SHutterstock

سيلفيا دي ماري - أليتيا - تم النشر في 10/08/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) لم يكن النظام البطريركي المسيحي مثاليًّا لكنّه كان يدور حول المرأة، وحول قدرتها على تقديم الحياة. فاليوم هنالك ملايين النساء الوحيدات وغير السعيدات، يعتقدن أنهنّ حرّات لكنهنّ لسن كذلك.

النساء العظيمات

تُقَيَّم الحضارات انطلاقًا من أفضل ما فيها وليس من أسوأ ما مرّ فيها. فالنظام البطريركي المسيحي كان يدور حول المرأة وحول دورها كأمّ. وكانت المرأة تُحترم وتُحمى في دورها. فالمرأة هي القدّيسة كاترينا السّيانيّة، المولودة في عائلة مزارعين لكنّها تجرؤ على تأنيب الباباوات والعظماء. المرأة هي القدّيسة جان دارك، التي وُلِدَت هي أيضًا في عائلة مزارعين وتقود جيشًا في عمر 14 عامًا. المرأة هي إلديغارد من بينغن، ملفانة الكنيسة، المولودة في الجزء الأوّل من القرن الثاني عشر فراحت تدرس الطبيعة وتؤلّف الألحان.

المرأة السيّدة

كانت المرأة محميّة في منزلها. فكان على الرجل أن يموت من أجلها، أن يخوض الحروب من أجلها، أن يناضل يوميًّا من أجلها ومن أجل أولاده منها. لكنّ ثورة عام 1968 الجنسيّة والأنثويّة أدّت إلى زرع تفكيرٍ جنسيّ حول المرأة وإلى جعلها سلعة من أجل الإعلانات. فحبّة منع الحمل هي أيضًا منظومة صيدليّة تغيّر جسم المرأة ولها أضرار ثانويّة هامّة وغير معروفة كليًّا (تغييرات في المزاج، زيادة في الوزن، انخفاض في الرغبة الجنسيّة، زيادة في السيلوليت، وانخفاض في الخصوبة بعد إيقاف حبوب منع الحمل). فأيّام الخصوبة عند المرأة ليست كثيرة ومن السهل تحديدها لكن عندما تستخدم وسائل منع الحمل فإنّها تصبح لعبة في يد الرجل. وأصبحت المجلّات النسائيّة كلّها مشجّعة أو مناهضة للإجهاض، مشجّعة أو مناهضة لوسائل منع الحمل، مشجّعة أو مناهضة للمساكنة.

فقدت المرأة سعادتها ووجدت ذاتها وحيدة. وأصبح من الضروري عليها أن تعمل كما يعمل زوجها بسبب غلاء المعيشة المفرط والمتطلّبات اللامتناهية. وذلك إشباعًا للضرائب وللأنظمة الاجتماعيّة التي تدعّي أنّها تؤمّن كلّ شيء متناسيةً بعضٌ من أهمّ الأشياء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
السعادة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً