Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

عذراً إليسا الفيديو يلّي عملتيه حسسني قديش في فرق بين سرطان الأغنياء وسرطان المعترين

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 09/08/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) صدم خبر إصابة الفنانة إليسا بالسرطان المعجبين، ونشر الآلاف منهم صورها على مواقع التواصل وتسابق الفنانون والإعلاميون والمشاهير إلى وضع صورهم مع إليسا وجفّت عيون البعض لكثرة بكائهم عليها وأصبحوا أكثر المتعاطفين مع مرضها.

لا شكّ أنّ إليسا بصلابتها وإيمانها استطاعت الصبر على مرضها، والمعروف أنّ مرضى السرطان يعانون كثيراً. ولا شكّ أيضاً انّ إليسا فنانة محبوبة لبنانياً وعربياً.

نشارك إليسا وجعها ونصلّي لها ونتمى لها الشفاء ولجميع مرضى السرطان الشفاء أيضاً، لكن يهمنا لفت النظر إلى أمر أكثر من مهم، واسمحوا لنا أن نتوجه إلى البعض باللهجة اللبنانية العامية.

نشرت السيدة تالين موشيلان أرسلانيان فيديو، وهي مصابة بمرض السرطان، وكتبت: “عذراً اليسا، الفيديو يلّي عملتيه حسسني قديش في فرق بين سرطان الأغنياء وسرطان المعترين”.

كما كتب يونس الكجك فنان تشكيلي عالمي واستاذ في تاريخ الفن” عجبني نفاق تضامن بعض الاعلاميين و الفنانين مع مرض السرطان و اليسا ، بالوقت يللي طلبت منهم رسم لوحة لتضامنهم مع الاطفال الا انه ردهم كان مضلل ، بطلب مال للمشاركة لان prestige امه و ابوه ما بيسمحله يشارك بلا ما يقبض او بعدم وجود الوقت المناسب او لعدم وجود تلفزيون عم يغطي الحدث او لوجود الإعلامية او الممثلة عند ال makeup artist ، او يللي حذف صوره من بعد ما رسم مع الطفل بس لانه كان كاتب كلام انه هو منقذ الطفل و طلبنا منه يبدل الكلام لانه كلام انتهازي ، او يللي كان مفكر حاله Big Ben و عروض المقالات الصحفية معه ما مهداية ،،، ازدواجية الوجوه و تبييض طناجر ال و جماعة يللي نحن مش من تاعول الكادويات بتبين مرض هالمجتمع، وجع طفل مصاب بالسرطان و عّم يتعالج من سنين بيتساوى مع وجع إليسا  وختم، تحية للفن و الاعلام المزيف بوجه الانسانية في لبنان “.

وأضاف الكجك:

“نحنا عم نحاول نساعد الأطفال مرضى السرطان، ونشعر بوجعهن، فنانة للنوايا الحسنة بالأطفال قال لي مدير أعمالها “نحنا بدنا مصاري لنجي نتصوّر مع لولاد”، وفنان تاني معروف بحبه للكنيسة قال لكجك “أنا ما بطلع بلا تلفزيون أو بلا حقّ الساعة”، وغيرن كتار من يلّي رفضوا مساعدة مرضى السرطان من دون مقابل”.

نعم، التضامن مع إليسا واجب، والتضامن مع جميع مرضى السرطان واجب، بس ما في ناس بسمنة وناس بزيت، والتضامن مع مرضى السرطان بيكون كل يوم، ومش على مواقع التواصل ومع المشاهير فقط.

يمكن كتار ما رح يعجبهن عل حديث، لكن من منطلق مسيحي وإنساني منقول لكل هل ناس لي حبّت تنشر صورها مع اليسا أكثر من انها تتضامن مع مرض السرطان وفقط للعرض الإعلامي، جاء يسوع ليتضامن ويشفي جميع المرضى، لم يكترث للأغنياء ولم يفتخر بدخول منازلهم، بل جاء من أجل الجميع.

نحن متأكدون انّ ألم اليسا أكبر لأن البعض استخدم وجعها لعرض صوره، واليسا ابنة الأرض الوعرة الصلبة بالايمان والتقاليد، نعتقد أنها تربّت على احترام الغني والفقير ولكن للاسف استخدم البعض مرضها لغاية في نفس يعقوب.

يسوع جاء ليخدم الناس، وبعض الناس تعشق العبودية واستكراد البشر…

جاء يسوع ليضحّي في سبيل البشرية، وبعض الناس يضحّون بكل شيء في سبيل إظهار صورهم على فايسبوك.

جاء يسوع ليكون الله حديث الناس، ليس هو، وبعض الناس يعشقون حب الظهور للوصول الى مبتغاهم.

جاء يسوع من اجل المرضى جميعهم، شفى الفقراء والأغنياء، وبعض الناس يعشقون الاغنياء في مرضهم ويدوسون على الفقراء حتى ولو كانوا أصحّاء.

هذا المجتمع لا يمكن أن يستمر،

الاراغيل لا تبني والسيجار لا يبني، والتفشيخ لا يبني، وصور فايسبوك لا تبني…ما يبني هو انسانية الانسان التي فقدها بعض البشر من اجل حفنة من مال وشهرة ومظاهر.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً