لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع الثاني عشر من زمن العنصرة في ١٠ آب ٢٠١٨

مشاركة

 

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الجمعة الثاني عشر من زمن العنصرة

 

قالَ الرَبُّ يَسُوع: “مَاذَا يُشْبِهُ مَلَكُوتُ الله؟ وَبِمَاذا أُشَبِّهُهُ؟ إنَّهُ يُشْبِهُ حَبَّةَ خَرْدَلٍ أَخَذَها رَجُلٌ وَأَلْقَاهَا في بُسْتَانِهِ، فَنَمَتْ وَصَارَتْ شَجَرَة، وَعَشَّشَتْ طُيُورُ السَّمَاءِ في أَغْصَانِهَا”. وقَالَ أَيْضًا: “بِمَاذَا أُشَبِّهُ مَلَكُوتَ الله؟ إنَّهُ يُشْبِهُ خَمِيرَةً أَخَذَتْهَا ٱمْرَأَةٌ وَخَبَّأَتْهَا في ثَلاثَةِ أَكْيَالٍ مِنَ الدَّقِيقِ حَتَّى ٱخْتَمَرَ كُلُّهُ”.

 

قراءات النّهار: أعمال ٢٨:  ١٦-٢٢ / لوقا ١٣: ١٨-٢١

 

التأمّل:

 

ليست مملكة الله كباقي ممالك الأرض…

إن كان العزّ والجاه والثروة ميزات ملوك الأرض فالمحبّة والغفران والفداء هي ميزات ربّنا، ملك السّماء والأرض!

تبدو ميزات الله صغيرة أو ربّما غير مرئيّة للعين المجرّدة بالمقارنة مع ميزات الملكوت الأرضيّ التي تبهر العين أحياناً وتسلب الالباب (كما كانت الثمرة التي سبّبت الخطيئة لوالدينا الأوّلَين) ولكنّ ميزات ملكوت السماء هي التي لها القدرة على الاستمرار واختراق حدود الزمان والمكان…

فكم من الملوك زال إثرهم بينما قدّيسون بسطاء اخترقت أسماؤهم كلّ الحواجز والحضارات؟

إنجيل اليوم يدعونا إلى تمييز ما يدوم ويبقى ويحثّنا على اختياره ليبقى أثره في حياتنا وفي حياة من هم حولنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ١٠ آب ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/DJAbD2LsNwY

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً