أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

في الثامنة عشرة من عمره عاشر فتاة وأنجبت له طفلاً… انتخب أسقفاً فيما بعد

مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ولد أغسطينوس سنة 354

في طاغاست التي هي حالياً سوق أهراس

في الجزائر.

 

بعد اهتدائه

وعماده، في ميلانو،

عاد إلى إفريقيا حيث انتُخب

أسقفاً على هيبونا.

 

 

كان أغسطينوس مراهقاً نابضاً بالحياة

استسلم بسرعة

لحياة الفسق

والملذات الجسدية.

 

في الثامنة عشرة من عمره، أنجبت له المرأة

التي كان يعيش معها

ابناً.

 

في أحد أيام صيف سنة 386،

فيما كان يبكي يائساً،

سمع صوتاً يقول له: “خذ واقرأ!”

فتح رسائل القديس بولس

وقرأ إرشاداً إلى العفة.

فقرر أن يغير حياته

ويكرس ذاته لله.

عُمّد على يد القديس أمبروسيوس

ليلة عيد الفصح سنة 387.

 

 

تغذى أغسطينوس من التربية

المسيحية “مثل حليب الأم”،

لكنه ابتعد عنها.

 

صلوات ودموع

أمه مونيكا

كانت في النهاية حاسمة من أجل اهتدائه.

 

 

يحكى أنه في أحد الأيام،

رأى أغسطينوس طفلاً على الشاطئ

كان منهمكاً بإدخال

البحر في حفرة.

 

سخر منه أغسطينوس،

لكن الطفل أجابه أنه

هو أيضاً غير منطقي

في سعيه إلى تفسير سر الله.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
طفل
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً