أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذا ما فعلته إيران بالمسيحيين في شهر تموز

Dans une église orthodoxe à Tashkent en Ouzbékistan ©SERRANO ANNA / HEMIS.FR / HEMIS
مشاركة

إيران/ أليتيا (aleteia.org/ar) زاد اضطهاد الحكومة الإيرانية للمسيحيين خلال الشهر الفائت، بحسب معلومات جمعتها منظمة “العناية المسيحية الدولية” غير الربحية.

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن المسيحيين يتمتعون بالحقوق عينها كالآخرين في إيران. ورغم هذا الادعاء، أشار تقرير صادر عن منظمة “العناية المسيحية الدولية” الواقع مقرها في واشنطن والتي تساعد الأقليات الدينية إلى معلومات من شهر يوليو تظهر أن النظام الإيراني استهدف المسيحيين.

ذكرت المنظمة أن دعاوى قضائية صدرت بحق ثمانية مؤمنين. وسلط تقريرها الضوء على حالات اعتقال للمسيحيين. ففي 2 يوليو، اعتقلت أجهزة الاستخبارات امرأة وابنها بتهمة التبشير المتحمس على الإنترنت. وبعد أسبوعين، حُكم على رجل بالسجن لمدة أربعة أشهر بتهمة العمل ضد الأمن القومي. وفي الأيام والأسابيع التالية، شمل التقرير خمسة آخرين اعتُقلوا أو حوكموا.

صدر أيضاً عن منظمة “التضامن المسيحي حول العالم” المكرسة لدعم المسيحيين المضطهدين بيان لفت إلى اتكال الحكومة المتزايد على دعم رجال الدين المتشددين الذين يؤيدون ممارسة ضغوطات أكبر على الأقليات الدينية، فيما يتزايد النفور من النظام الإيراني، وانتقاد المواطنين أكثر فأكثر للفساد في الدولة.

من جهتها، قالت المديرة الإقليمية لمنظمة “العناية المسيحية الدولية”: “اضطهاد المسيحيين في إيران يتزايد فيما يناضل النظام ليبقى مسيطراً على قلوب المواطنين وأذهانهم”.

في الواقع، خلال الأشهر الثمانية الأخيرة، أدى الوضع الاقتصادي المتأزم إلى احتجاجات في إيران. في ديسمبر ويناير، قُتل أكثر من أربعة وعشرين شخصاً، واعتُقل حوالي 5000 أثناء الاحتجاجات. وفي الشهر الفائت، سجلت اشتباكات مع الشرطة خارج البرلمان في إطار احتجاجات استمرت ثلاثة أيام في طهران.

وفي بيان صادر عن الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية الذي عقد الأسبوع الفائت واستضافته وزارة الخارجية، أدينت انتهاكات إيران “المنهجية والمستمرة والشائنة للحرية الدينية”. وحث البيان الحكومة الإيرانية على وقف انتهاكات الحرية الدينية وضمان معاملة جميع الأفراد بالتساوي – بغض النظر عن معتقداتهم – لكي يتمكنوا من عيش حياتهم وممارسة إيمانهم بسلام وأمان.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً