أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

قاعدة الساعات الخمس التي يتبعها ٢٠٠ ملياردير في العالم بينهم بيل غايتس والتي ستغيّر حياتكم بالتأكيد

© The Henry Ford / Michelle Andonian / CC
https://www.flickr.com/photos/oninnovation/4996229285/in/photostream/
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد يومٍ مضنٍ في العمل، نصل إلى البيت جائعين ومُنهكين، فنأكل ونشاهد التلفاز. هذه الطريقة تساعدنا على الارتياح من الضغط، إلا أنها ليست عادة صحية. لهذا السبب، يمضي أنجح الناس حول العالم وقت فراغهم في التعلّم.

اكتشف توماس كورلي خلال دراسته التي دامت خمس سنوات حول أكثر من 200 ملياردير أنهم لا يشاهدون التلفاز. وجد أن 86% منهم يقرأون ليس فقط بهدف التسلية، وأن 63% منهم يصغون إلى الكتب الصوتية أثناء تنقلاتهم الصباحية.

بين العمل والعائلة، قد تفكرون أنه من المستحيل إيجاد بعض الوقت للقراءة. ولكن، إذا كان باراك أوباما قد وجد وقتاً للقراءة أثناء ولايته الرئاسية، ونسب دوامها إلى الكتب، فكيف لا نستطيع نحن أن نجد الوقت لنقرأ ونتعلم؟

الرئيس أوباما ليس القائد الوحيد الذي نسب نجاحه إلى القراءة. بيل غايتس، وارن بافيت، أوبرا وينفري، إيلون ماسك، مارك كوبان وجاك ما هم كلهم قراء نهمون. على سبيل المثال، قال غايتس لصحيفة نيويورك تايمز أن القراءة هي “أحد السبل الرئيسية التي أتعلم بواسطتها، ولطالما كانت كذلك منذ طفولتي”.

 

إذاً، كيف يجدون الوقت للقراءة يومياً؟ يلتزمون بقاعدة الساعات الخمس.

مايكل سيمونز، مؤسس Empact هو مخترع قاعدة الساعات الخمس. المفهوم بسيط. على الرغم من أن حياة الناجحين حافلة بالانشغالات، إلا أنهم يخصصون على الدوام ساعةً يومياً على الأقل لنشاطات تعليمية.

ينسب سيمونز هذه الظاهرة إلى بن برنكلين قائلاً أنه كان يمضي ساعة يومياً في التعلّم. وهذا ما يسميه سيمونز قاعدة الساعات الخمس. كان فرنكلين يستيقظ باكراً ليقرأ ويكتب، وكان يطرح أسئلة تأملية كل صباح ومساء.

 

حالياً، يعتمد الزعماء الناجحون قاعدة الساعات الخمس ويقسمونها إلى ثلاثة أجزاء:

–        القراءة: كثيرون هم الأثرياء الذين يقرأون من ساعة إلى ثلاث يومياً. تعلم إيلون ماسك مثلاً كيف يبني الصواريخ من خلال القراءة. ويقول جاك ما، الشريك في تأسيس موقع علي بابا، أن القراء مخولون أكثر من الآخرين أن يعرفوا استراتيجيات نشاطات غيرهم ومخططاتهم.

–        التأمل: تتضمن قاعدة الساعات الخمس التأمل والتفكير. من المهم تدوين الملاحظات أو التأمل لبرهة. والتركيز على الماضي يقدم لكم فرصة التعلم من الأخطاء التي ارتكبتموها وتقييم الأعمال الصحيحة التي قمتم بها. نتيجة لذلك، سوف تكونون بحال أفضل لتحققوا أهدافكم وتحسّنوا حياتكم. وقد كشفت أيضاً جامعة تكساس أن الراحة الذهنية والتأمل يحسّنان التعلم.

–        الاختبار: أصبح بن فرانكلين وتوماس إديسون مفكرين عظيمين بسبب اختباراتهما. الاختبارات مفيدة بسبب وجود الوقائع وليس الافتراضات. بإمكانكم أن تتعلموا من أخطائكم وتسمعوا ردود فعل الآخرين.

عندما يتحول التعلّم إلى عادة، يزداد نجاحكم وإنتاجكم في الحياة. ومن خلال الاستثمار في عادة القراءة، بإمكانكم أن تضمنوا نموكم ونمو شركتكم يومياً.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً