أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني عشر من زمن العنصرة في ٧ آب ٢٠١٨

مشاركة

 

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء الثاني عشر من زمن العنصرة

في ذلِكَ الوَقْت، حَضَرَ أُنَاسٌ وَأَخْبَرُوهُ بِأَمْرِ الجَليلِيِّين، الَّذينَ مَزَجَ بِيلاطُسُ دَمَهُم بِدَمِ ذَبَائِحِهِم. فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُم: “هَلْ تَظُنُّونَ أَنَّ هؤُلاءِ الجَلِيليِّينَ كَانُوا خَطَأَةً أَكْثَرَ مِنْ جَميعِ الجَلِيليِّين، لأَنَّهُم نُكِبوا بِذلِكَ؟ أَقُولُ لَكُم: لا! وَلكِنْ إِنْ لَمْ تَتُوبُوا تَهْلِكُوا جَمِيعُكُم مِثْلَهُم! وَأُولئِكَ الثَّمَانِيَةَ عَشَر، الَّذِينَ سَقَطَ عَلَيْهِمِ ٱلبُرْجُ في شِيلُوح، وَقَتَلَهُم، أَتَظُنُّونَ أَنَّهُم كَانُوا مُذْنِبِينَ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ السَّاكِنِينَ في أُورَشَلِيم؟ أَقُولُ لَكُم: لا! ولكِنْ إِنْ لَمْ تَتُوبُوا تَهْلِكُوا جَمِيعُكُم كَذلِكَ!”.

قراءات النّهار: أعمال ٢٧: ٢٧، ٣٣-٣٧، ٣٩-٤٤/ لوقا ١٣: ١-٥

 

التأمّل:

 

من أسوأ المعتقدات التي ورثها الناس، الاعتقاد بأنّ كلّ شرّ أو صعوبة يعانيها أحدهم هي جزاءٌ لخطاياه أو لمساوئه…

في هذا النصّ، يفصل الربّ ما بين الخطأ الأرضي أو الخطيئة وما بين الصّعاب التي يعانيها الناس في هذه الدنيا ويعيد تصوب البوصلة باتّجاه فكرة التوبة ليعلّمنا بأنّ أسوأ ما قد يصيب الإنسان هو بعده عن الله!

فهذا البعد يودي بالإنسان على الهلاك أي الإنفصال عن مصدر الحياة الحقيقيّة، أي الله، وبالتالي هو أسوأ بكثير من الجراح أو الندوب أو المظالم التي قد يواجهها في دنياه…

يدعونا نصّ اليوم إلى التوبة التي تجدّد قلبنا وروحنا وتعيدنا إلى قلب الله الّذي لا يرغمنا على محبّته بل يترك لنا أن نختار محبّته كي تحرّرنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٧ آب ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/55aPfpGoNUj

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً