أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ثلاثية قاهرة لسرطان البروستات

Share

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ما هو القاسم المشترك بين الكركم والتفاح والعنب؟ وفقا لدراسة جديدة يمكن أن لهذه الأطعمة أن تمنع وتعالج واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعا في العالم.

العنب الأحمر والتفاح

يمكن لمركب قشر التفاح وقف نمو خلايا سرطان البروستات عندما يتم استهلاكه مع العنب الأحمر أو الكركم.

بناءً على ما تقدم حدد عدد من الباحثين خلطات طبيعية الطبيعية قادرة على محاربة أورام سرطان البروستات وتقليصها.

يبدو أن المركبات الموجودة في الكركم والعنب الأحمر وقشر التفاح لها التأثير الأقوى ، لا سيما عند مزجها.

قام مؤلف مشارك في هذه الدراسة ستيفانو تيزياني ، من قسم علوم التغذية ومعهد ديل لبحوث طب الأطفال في جامعة تكساس في أوستن  وزملاؤه الذين نشروا النتائج التي توصلوا إليها في مجلة “علم الأورام الدقيقة”.

وكانت دراسات سابقة قد حددت عددا من المركبات خصوصا تلك الموجودة في الأطعمة النباتية والتي لديها القدرة على الحد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

في هذه الدراسة الأخيرة ، استخدم تيزياني وزملاؤه أسلوبًا جديدًا لاختبار 142 مركبًا طبيعيًا بهدف تحديد تلك الأكثر فعالية في وقف نمو خلايا سرطان البروستات.

تم اختبار المركبات على خلايا سرطان البروستات المشتقة من الفئران والبشر وعليه حدد الفريق ثلاثة مركبات كانت الأكثر فعالية لوقف نمو خلايا سرطان البروستات: أورسوليك الموجود في قشر التفاح مع الكركمين الموجود في الكركم وريسفيراترول الموجود في العنب الأحمر.

هذا وقد وجد العلماء أنه عند مزج هذه المكونات الثلاث يصبح هذا الخليط الطبيعي قادرا على منع الخلايا السرطانية من امتصاص مادة الجلوتامين ما يؤدي الى تجويع هذه الخلايا وبالتالي موتها.

الجلوتامين هو حمض أميني تحتاجه خلايا سرطان البروستات من أجل النمو لذا فإن منع امتصاصه من قبل هذه الخلايا سيؤدي الى موتها.

ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أن تركيزات كل من المركبات الثلاثة التي استخدمت خلال الاختبار العلمي كانت أعلى من تلك التي تستهلك عادة من خلال النظام الغذائي. ومع ذلك ، يعتقد الفريق أن النتائج تظهر استراتيجية طبيعية للوقاية من سرطان البروستات وعلاجه.

“هذه العناصر الغذائية لها خصائص محتملة مضادة للسرطان وهي متاحة بسهولة. نحن بحاجة فقط إلى زيادة استهلاكها كي تتعدى المستويات الموجودة في نظام غذائي صحي للتأثير على خلايا سرطان البروستات.” يختم تيزياني.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.