لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

تقنية جديدة للقضاء على السرطان

CHEMOTHERAPY
Palawat744 - Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) تُستخدم العلاجات الكيميائية والإشعاعية والمناعية لعلاج السرطان، ولكنها قد لا تأتي بالمنفعة بالنسبة إلى جميع المرضى.

في دراسة حديثة، اكتشف العلماء تقنية جديدة للقضاء على السرطان وقد تكون أكثر فعالية من العلاجات التقليدية. وتحدّث الباحثون عن كيف أدّت عملية تسمّى الموت الخلوي غير المعتمد على الكاسبس (CICD) في الكثير من الأحيان إلى القضاء التام على خلايا سرطان القولون والمستقيم.

وبحسب مؤلف الدراسة الدكتور ستيفن تيت، من معهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة بيستون في جامعة غلاسكو، لا يزال السرطان أحد أكبر الأعباء الصحية في أيامنا.

في العام الماضي، تم تشخيص أكثر من 1،6 مليون حالة جديدة في الولايات المتحدة فقط، وتوفي حوالي 600 ألف شخص جراء هذا المرض.

ويوضح الدكتور تيت وفريقه أن غالبية علاجات السرطان الحالية تعمل عن طريق إحداث موت الخلايا المبرمج. وموت الخلايا المبرمج هو شكل من أشكال موت الخلايا، أو انتحار الخلية، الذي يساعد على تخليص الجسم من الخلايا غير الطبيعية أو غير الضرورية عن طريق تنشيط البروتينات المسماة كاسباس. وغالبا ما يكون موت الخلايا المبرمج، في الخلايا السرطانية، غير نشط.

ويعد إعادة تنشيط موت الخلايا المبرمج في الخلايا السرطانية، من خلال العلاج الكيميائي أو العلاج المناعي مثلا، من أحد الطرق لقتلها. إلا أن ذلك، ليس دائما فعال.

وقد أظهرت الدراسات أنّ الخلايا السرطانية قادرة في بعض الأحيان على تفادي الاستموات الذي يسببه العلاج، وأشارت بعض الدراسات إلى أنّ موت الخلية المبرمج قد يعزز نمو السرطان.

ومع ذلك، (CICD) يتقدم خطوة في قتل الخلايا السرطانية، ويقول الدكتور تيت وفريقه بإنه قد يكون الوسيلة الأكثر فعالية لعلاج السرطان من العلاجات الحالية.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً