لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

عائلة تجتاز 7000 كلم بالدراجات الهوائية وعشرات البلدان…إليكم السبب

© Famille Bru
En route vers l'extrême sud de la Patagonie.
مشاركة

كندا/ أليتيا (aleteia.org/ar) اجتازت عائلة من 5 أفراد مسافة 7000 كلم بالدراجات الهوائية وعشرات البلدان، من كندا إلى تايلاند عبر بيرو، ونيوزيلندا، وفيتنام، وكمبوديا، وبوليفيا… وتتكون العائلة من الوالدين أغنيس ولوران برو البالغين من العمر 44 و43، ولديهما 3 أولاد: سيبران 12 عاما، جوزفين 10 أعوام، سولان 7 أعوام.

 

En arrivant sur l'Altiplano péruvien, à 4.000 mètres d'altitude.

 

بدأت رحلتهم في 1 آب 2017، ووصلوا في 10 تموز الماضي، بعد عام تقريبا من المغامرات في الطبيعة والأراضي الجميلة. وكان أغنيس ولوران قد قاما مسبقا بأول جولة لهما حول العالم بالدراجات الهوائية عام 2003، وذلك كشهر عسل. واجتازا في تلك الرحلة 12000 كلم، ما دفعهما للذهاب من جديد بعد 15 عاما مع أولادهما. وقالت الوالدة لأليتيا: “لقد قطعنا وعدا بالقيام من جديد برحلة مماثلة ولكن مع أفراد العائلة. يمكنني القول إنّ هذه المغامرة كانت رائعة وغنية بالتجارب كأسرة. وقد اكتشفنا في أولادنا ثروات غير متوقعة”؛ “نحن متأكدين من أنّ الدراجات الهوائية هي أفضل وسيلة للسفر فما من حدود تفصلنا عن الهواء الطلق”. وهذا بُعد يساعد في الشعور بهواء باتاغونيا، ورؤية الحيوانات في تاسمانيا، والتعرف إلى الناس بطرق مباشرة. “وما نستلخصه، هو ثراء اللقاءات”.

 

© Famille Bru.
En Patagonie, entre rivières et glaciers.

 

ومع ذلك، لم يكن كل شيء بسيطا. فقد تعرض سيبران، الابن الأكبر، إلى حادث على الطريق في باتاغونيا. كما “أننا اجتزنا البرد والحرارة الحارقة وصعدنا أريكويبا في بيرو ودلتا الميكونغ في فيتنام… كل الوقائع التي كادت أن تكون عقبات، كانت في الواقع تساهم في لحام الأسرة”؛ “نعيش وتيرة حياة ثابتة. وكان لا بد من الاستفادة من عام كفرصة للتقرب أكثر من الأولاد والتعمق في معرفتهم. وذلك عزز روابطنا”.

وسمحت هذه المغامرة للأولاد في أن يفتحوا أعينهم على العالم: “أحبّوا باتاغونيا كثيرا، حيث اجتازوا الأنهار الجليدية والمضايق. كما أن العائلات استقبلتهم بالكثير من الترحاب”.

 

© Famille Bru
Sud Thaïlande, près de la Malaisie.

 

إنّها تجربة مهمّة وتجربة إيمان. فقد احتفلوا أيضا مع المسيحيين المعمدانيين في الولايات المتحدة، وحضروا القداديس في كمبوديا… وشاركوا في العديد من النشاطات التي أثرت في تجربتهم في الإيمان. “أتيحت لنا العديد من المناسبات للصلاة والترتيل على دراجاتنا الهوائية. واحتفلنا بعيد الميلاد في باتاغونيا…” وترى أغنيس أنّ هذا الأمر “جعلنا نلاحظ أنّ الكنيسة عالمية”. وختم لوران: “أشعر بأننا الآن بحاجة أكثر إلى بعضنا البعض. وضعنا نقطة لحام قوية في تاريخ عائلتنا. وهذا كنز بالنسبة إلينا”.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً