أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

حمل الإنجيل فحكموا عليه بالسجن

مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) حُكم على إدير حمداد البالغ من العمر 29 عاما بالسجن لمدة ستة أشهر في 28 أيلول 2017 وغرامة 175 دولارا، بتهمة إحضاره أغراض غير مرخّص بها، وهي عبارة عن “إنجيل وأشياء ترمز إلى المسيحية”.

وفي التفاصيل، ينشط إدير مع أطفال الكنيسة البروتستانتية والإنجيل الكامل في مدينة تيزي وزو. تم اعتقاله في مطار الجزائر العاصمة في نيسان عام 2016، لدى عودته من الخارج. وخضع لاستجواب مطول من قبل الشرطة بسبب اصطحابه بعض الهدايا التي تحمل نقوشا مسيحية (صلبان، أوشحة…).

وفي ما طالب المدعي العام في 4 تموز 2018، بعقوبة أشد، أسقطت المحكمة التهم الموجهة إليه في 9 تموز.

وجاء في الحكم الصادر عن محكمة الدار البيضاء، بأنّ المسيحي تمت ملاحقته “ببساطة لأنّه تحول إلى المسيحية، وما أحضره معه كان مجرّد هدايا”.

نتيجة لذلك، أبرأت المحكمة إدير تبرأة كاملة، وطلبت من خزينة الدولة دفع التكاليف والرسوم المتعلقة بالتهمة.

“إني سعيد باستعادة الحرية أخيرا (…) لم يعد علي الذهاب إلى الجزائر العاصمة التي تبعد 200 كلم تقريبا، من أجل المثول أمام القاضي والرد على التهم الباطلة وغير المبررة”.

ورحّب راعي كنيسة الإنجيل الكامل في تيزي وزو ونائب رئيس الكنيسة البروتيستانتية في الجزائر صلاح شالاح، بالحكم قائلا إنّه نتيجة “صلوات أصدقائنا وإخواننا والضغط الدبلوماسي”.

“ومع ذلك، هذا لا يعني أنّه تم حلّ جميع مشاكلنا. لذا، من المهم أن نظل متيقظين حتّى تنال الكنيسة في الجزائر تسجيلا كاملا وتصبح واقعا اجتماعيا على السلطات التعامل معه”.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً