Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

فحص دم واحد كفيل بتشخيص ثمانية أنواع من السرطانات

FLU,SHOT,WOMAN,DOCTOR

Shutterstock

غرة معيط - أليتيا - تم النشر في 01/08/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)يبقى السرطان أحد أسباب الوفاة الرئيسية حول العالم. ويُتوقَّع أن يرتفع عدد الوفيات من جرائه من 8 ملايين إلى 13 مليون مع حلول سنة 2030.

في سبيل الحد من الوفيات الناتجة عنه، يُعتبر التشخيص المبكر أساسياً. فكلما اكتُشف المرض باكراً، ازدادت فرص النجاح في علاجه. ولكن، مع الأسف، تُكتشف بعض أنواعه في مراحل متقدمة بسبب نقص أدوات التشخيص السريعة والفعالة. مع ذلك، يعتقد الباحثون أن فحص الدم الجديدCancerSEEK قادر على توفير طريقة سريعة وبسيطة للكشف عن السرطان في مراحله المبكرة وكفيل بتحديد ثمانية أنواع من السرطانات من خلال أخذ عيّنة دم واحدة.

وكشف الباحثون من جامعة جونز هوبكينز في بالتيمور أن CancerSEEK أثبت دقةً في تحديد نوع السرطان لدى أكثر من 1000 مريض.

في الحقيقة، عندما تتكوّن الأورام السرطانية، تُطلق جزيئات صغيرة من الحمض النووي المتبدل والبروتينات في مجرى الدم. بإمكان هذه الجزيئات أن تشكّل علامات الإصابة بالسرطان. بالتالي، يعمل الفحص الجديد على تحديد العلامات لـ 16 تغيراً جينيّاً وثمانية بروتينات مرتبطة بثمانية أنواع مختلفة من السرطان (سرطان الثدي والرئة والقولون والمستقيم بالإضافة إلى سرطان المبيض والكبد والمعدة والبنكرياس والمريء).

الجديد في طريقة التصنيف، بحسب كريستيان توماسيتي، أحد أعضاء الفريق الذي أعدّ الدراسة، هو أنها تدمج احتمال رصد عدة تغيرات في الحمض النووي مع معدلات عدة بروتينات بهدف تحديد المرض.

وقد اكتشف الباحثون أن الاختبار قادر على تحديد 70% من أنواع السرطان. وتراوحت نسبة استجابته بين 33% لسرطان الثدي و98% لسرطان المبيض. كما ثبت أنه دقيق بنسبة 99%. إضافة إلى ذلك، تمكّن من تحديد مكان الأورام لدى 83% من المرضى.

ذكر الباحثون أن هناك حاجة إلى دراسات أوسع نطاقاً لتحديد فعالية CancerSEEK كفحص روتيني للكشف عن السرطان. لكن الفريق يعتقد أن نتائج بحثه الراهن مشجّعة. فالفحص الجديد قادر على التأثير في المرضى لأنه لن يكشف باكراً عن السرطان الذي يُعالج بالجراحة فحسب، وإنما أيضاً عن الأنواع غير القابلة للعلاج بالجراحة فقط والتي تستجيب بشكل أفضل لعلاجات نظامية.

ختاماً، يرجو الفريق أن يقدّم CancerSEEK يوماً ما استراتيجية بسيطة وسريعة لتشخيص الإصابة بالسرطان في مراحله المبكرة. ويعتبر أن هذا الفحص هو الخطوة لكي تركز الأبحاث أولاً على المرض في مراحله الأولى وليس في مراحله المتقدمة، ما يقلص عدد الوفيات بسبب السرطان على المدى الطويل.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
السرطان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً