Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

في إيران قتلوا الكهنة بشكل سري بعد الافراج عنهم...لا يمكن تصوّر ما حصل مع مريم ومارزييه

pixabay

جوان جاموس - تم النشر في 31/07/18

إيران/ أليتيا (aleteia.org/ar) تتوجه مسيحيتان ايرانيتان الى العالم طالباتان الاصغاء الى بكاء الشعب الإيراني وهما تخبران عن محنتهما إذ سُجنتا بسبب ايمانهما.

ففسرت كلّ من مريم روستانبور ومارزييه أميريزادي كيف حافظ يسوع علي ثباتهما وتدخل بصورة عجائبيّة عندما كانتا في السجن. وتجدر الإشارة الى أن الشابتان ولدتا في عائلتَين مسلمتَين واعتنقا المسيحيّة بعد بلوغما سن الرشد. والتقت الصديقتان في تركيا في العام ٢٠٠٥.

وأوقف النظام الإيراني الشابتَين في العام ٢٠٠٩ بسبب ايمانهما المسيحي وقضتا ٢٥٩ يوم في السجن. خضعتا لتحقيقات يوميّة وتعذيب عقلي ونفسي واتهمتا بالردة والتجديف والترويج للمسيحيّة في ايران وحُكم عليهما بالموت شنقاً. وخلال محنتهما في السجن، كانت السلطات تهددهما بشكل يومي وتهدد عائلتهما من أجل دفعهما الى التخلي عن ايمانهما لكنهما رفضتا.

وتقول أميريزادي :” تجدر الإشارة الى أن الإسلام هو الدين الرسمي في إيران ولا تسمح السلطات الحكوميّة للأقليات الدينيّة بممارسة ايمانها والاضطهاد بحق المسيحيين يزداد سنة بعد سنة. ويُعتبر من يترك الإسلام لاعتناق المسيحيّة كافرا وغالباً ما يواجه عقوبة الاعدام وأشكال تغذيب عديدة.”

وتعرضت هي وروستانبور لسوء المعاملة في السجن وأُجبرتا على ممارسة طقوس الاسلام كما ومنعتا من قراءة الانجيل.

وتُضيف أميريزادي قائلة: “وحدها علاقتنا بيسوع سمحت لنا بالتمسك بإيماننا . قلنا لهم مراراً وتكراراً ان يسوع الهنا وانكم لا تستطيعون أخذه منا. نؤمن أننا على قيد الحياة اليوم بفضل يسوع وبفضل قوته ومعجزاته.”

واضطرت الحكومة الإيرانيّة الى الافراج عن الصديقتَين بعد مواجهة ضغط دولي كبير مارسته الحكومات الأخرى وقيادات مسيحيّة ومجموعات ضغط. وهددتهما المخابرات، قبل الافراج عنهما، بانهما ستُراقبان بشكل دائم وان أمنهما بخطر إذ أُبلغتا بأسماء كهنة قُتلوا بشكل سري بعد الافراج عنهم.

اضطرت أميريزادي وروستانبور الى مغادرة ايران في العام ٢٠١٠

وأوقفت السلطات الإيرانيّة مئات المسيحيين متهمةً إياهم بزعزعة الأمن القومي لتزجهم في السجون لفترات تتراوح بين السنتَين والعشرة.

لكن وعلى الرغم من كلّ هذه الضغوط، تنتشر المسيحيّة في ايران وينظر عدد كبير من الإيرانيين الى حكومتهم على انها فاسدة وقامعة.

وتأمل الفتاتان وتصليان لكي يصبح بلدهما يوماً بلداً حراً بكل ما للكلمة من معنى تحكمه حكومة ديمقراطيّة.

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكهنة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً