أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

كيف انقرض شعب الازتيك فجأة

Share

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) اجتاحت الأمراض شعب الأزتيك لتُفتك بـ80٪ من السكان ويُستحدث مصطلح جديد وهو – كوكوليزتلي. ومن هذه الأمراض ما فتك بمنطقة تيبوسكولوتا يوكوندا بين العامَين 1545 و1550 وبقي لعزاً حتى مؤخراً عندما وجد الباحثون الدليل لسبب المرض.

يصعب التعرف الى الأمراض التي انتشرت منذ 500 سنة إلا انها تترك آثارا صغيرة في الحمض النووي للمصاب. وفي حال تيبوسكولوتا يوكوندا، اجريت اختبارات لأسنان استخرجت من 28 جثة وُجدت في المقابر الجماعيّة. وتبيّن ان 10 من هذه الجثث الـ28 مصابة بسالمونيلا أي ما يُعرف بالمرض المعوي.

قد يخيّل للمرء أن أساليب فحص الحمض النووي الجديدة تسمح لنا بمراجعة السجلات التاريخيّة وتحديد المرض حسب وصف الإسبان أو الناجون من الوباء. لكن، ليست هذه هي الحال لسوء الحظ إذ أن الأمراض البكتيريّة تتطور مع الوقت. وقد تتطور عوارض جديدة في البشر كما وقد تتغيّر العوارض الآنيّة وأ تختفي من جيل الى جيل. كما وان السجلات التي هي بحوذتنا قد تكون مبالغ بها أو غير كاملة أو مُترجمة بشكل خاطئ أو تكون مجرد تشخيص مبني على قدر محدود جداً من المعلومات.

 

لكن الآن ومع توافر الدليل، باستطاعة المؤرخون إعادة النظر في سجلات تيبوسكولوتا يوكوندا بين العامَين 1545 و1550 لمعرفة ما إذا كانت العوارض تتماشى مع عوارض السالمونيلا المعويّة. وسجل أحد علماء الفيزياء الإسبان من تلك الحقبة، فرانسيسكو هيرناندز، العوارض على انها لسان داكن، نزيف من الأنف والفم والعينَين وحمى مرتفعة وألم رأس بين جملة أمور.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
شعب
Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.