لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

على الآباء الذين أنجبوا أكثر من ولدَين دفع الضرائب!!!

BABY ADN FATHER
Shutterstock
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) يسعى سكوت والاس، وهو ناشط مؤيد للإجهاض مع أفكار راديكاليّة حول تنظيم السكان، الى كسب مقعد في الكونغرس الأمريكي.

هو مليونير ديمقراطي، يدافع عن الإجهاض بطريقة متطرفة حتى بالمقارنة مع المجموعات المؤيدة لتحديد النسل والإجهاض. فقد قدم صندوق والاس العالمي ما يقارب الـ7 مليون دولار للمجموعات العاملة على الضبط الديموغرافي خلال السنوات العشرين الماضيّة بما فيها المجموعات التي تطلب فرض ضرائب على الأسر التي تضم أكثر من ولدَين.

 

ويقول والاس ان فرض الضريبة ناتج عن عدم مسؤوليّة المربين إذ ان “العائلة المسؤولة لا تضم أكثر من ولدَين.”

وقدم والاس المساعدات أيضاً لمجموعات تدعم عدم تسجيل نمو سكاني وفرض سياسة الطفلَين.

ولم تُعلق زوي ماير، مديرة التواصل في حملة والاس، على هذه النقاط بل شددت على سياساته “المؤيدة للمرأة” ودعمه للإجهاض بصورة عامة وتنظيم الأسرة.

وقالت: “كان صندوق والاس العالمي، لعقود، في طليعة الداعمين للمرأة لكي تتمكن من الوصول الى خدمات تنظيم الأسرة كما وأن سكوت والاس فخور بالعمل الذي تمّ من أجل تمكين المرأة وحماية حقوق الإنجاب والنسل وهو سيقف الى جنب نساء بنسلفانيا.”

 

وتجدر الإشارة الى أن السياسات التي يدعمها والاس بماله هي خطر بحد ذاته على النساء والعائلة ويكفي النظر الى الصين لمعرفة التابعات الخطيرة لهذه السياسات ومنها إجبار النساء على الإجهاض في أي شهر من أشهر الحمل التسع واجبارهن على استخدام وسائل منع الحمل ودفع العائلات لغرامات باهظة الثمن باسم تنظيم الأسرة وضبط النسل. ويُقال أن الدولة الاسيويّة سوف تتخلى قريباً عن هذه السياسات بسبب آثارها الكارثيّة.

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً