Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
قصص ملهمة

زوجٌ يصرخ بامرأته خلال مخاضها "لماذا تبالغين في الألم؟" فاقترح عليه الطبيب وضع معدّات تحاكي هذه الآلام وما حصل رهيب

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 30/07/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) قد يشعر العديد من الرجال أن نساءهم يبالغون في آلام المخاض. لكن هذا الألم هو أشدّ الآلام التي تشعر بها النساء.

من هنا اقترح أحد الأطبّاء على أربعة رجال أن يجرّبوا آلام المخاض من خلال معدّات طبيّة تحاكي هذه الآلام. وتأتي هذه التجربة في خمس درجات مختلفة من الأخف إلى الأقوى. لكن قبل بدء التجربة توتّر أحد الرجال وقال للطبيب: “أتعتقد أنّني سأموت؟”

الدرجة الأولى: وصف أحد الرجال هذه الدرجة بأنّه شعر بألم في جسده كلّه. ومع أنّ جميع الرجال تخطّوا المرحلة الأولى لكنّ أحدهم قال: “شعرت كأنّ مليون نحلةٍ وإبرٍ تعقصني في جسدي”.

الدرجة الثانية: وهي أشدّ وطأة من المرحلة الأولى. شعر عندها الرجال بألمٍ عظيم وقالوا أنّهم يشعرون كما لو أنّ أحد يخدشهم في معدتهم.

الدرجة الثالثة: في هذه الدرجة تخلّى أحد الرجال عن الاختبار من الدقيقة الأولى. وصرخ أنّه يحتاج إلى تخديرٍ كلّي. كما أضاف: “كان الوضع مؤلّمًا حتّى إنّني لم أستطع أن أظلّ واعيًا كي أعي ما يحدث حولي”.

الدرجة الرابعة: اعترف الرجال الثلاث أنّ هذا أكثر ألمٍ شعروا به يومًا. وتخلّى رجلٌ ثانيّ عن الاختبار وقال: “ألمني ظهري كثيرًا جدًّا حتّى إنّي لا أستطيع أن أصف ما حدث بكلمةٍ واحدة”.

الدرجة الخامسة: في آخر مرحلة تخلّى الباقون عن التجربة منذ الدقائق الخمس الأولى.

وكانت قد دُعيت نساء أولئك الرجال ليشهدوا على محاكاة المخاض لكنهنّ لم يتمكنّ من التوقّف عن الضحك جرّاء ما رأوه في أزواجهنّ. واعتبرت العديد من النساء أنّه على جميع الرجال أن يجرّبن هذه التجربة كي يعرفون ما الذي يمرّن به.

زوجٌ يصرخ بامرأته خلال مخاضها “لماذا تبالغين في الألم؟” فاقترح عليه الطبيب وضع معدّات تحاكي هذه الآلام وما حصل رهيب

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً