أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

تساعية صلاة لأجل تطويب المكرّم البطريرك إسطفان الدويهي (اليوم السابع)

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد. آمين

صلاة: يا رَبَّنا يَسوعَ المــَسيح، يا مَنْ تَجَذَّرْتَ في تاريخِ شَعْبِكَ، وَأَحْبَبْتَ السُّكْنَى في بَيتِ ٱللهِ أَبِيكَ، أَنْتَ أَلْهَمْتَ خادمك إِسْطِفان، أَنْ يَعُودَ مِنْ رُوما إِلى أَرْضِهِ وَشَعْبِهِ، وَيَتَأَصَّلَ في عَيْشِ النُّسْكِ الحَقِيقِيِّ في الوادِي المــُـقَدَّس. إِمْنَحْنا نَحْنُ شَعْبَهُ، أَنْ نُحْيِيَ هٰذا التُّراثَ النُّسْكِيّ، وَنَسيرَ في خُطى آبائِنا النُّسَّاكِ القِدِّيسِين، وَنُمَجِّدَكَ وَأَباكَ وَرُوحَكَ القُدُّوس، الآن وَإِلى الأَبَد.

تأمّل من حياة الدويهي

تحمّل البطريرك الدويهي العذاب والإضطهاد والتهجير في سبيل الحفاظ على كرامة شعبه. فعندما حضر الشيخ عيسى حمادة إلى دير قنّوبين مع جمهور من ذويه فارضًا على البطريرك مبلغًا من المال، لم يستجب طلبهم. فغضب عيسى المذكور وصاح بالبطريرك وخاصمه ورفع يده الشقيّة ولطمه لطمة قويّة أوشكت أنْ ترميه إلى الأرض. أمّا البطريرك فاحتمل هذه الإهانة بصبر ولم يجبن أو يفشل ولم يطرد من الدير أولئك الظالمين. وعندما إعتذر منه الشيخ عيسى تحت ضغط العسكر وأراده أنْ يبقى في قنّوبين، أجابه الدويهي: “إنّي أغفر لك جميع ما فعلته معي وإنّي لمستعدّ وأشتهي أنْ أحتمل أكثر من ذلك حبًّا بِسَيّدي الذي لأجلي تألّم ومات، لكن شعبي لا يدعني أمكث في الجبّة”.

 

 

تأمّل في تواضع الدويهي

من الفضائل التي تحلّى بها الدويهي التّواضع المسيحيّ القائم بمعرفة الإنسان ذاته معرفة حقيقيّة بالرّغم من تعظيم الناس له. وهذه الفضيلة التي سمّاها الروحانيّون أساس الحياة المسيحيّة ومبدأ كلّ الفضائل ظهرت في البارّ إسطفان منذ صباه. لقد نبغ أثناء دراسته وتحلّقت الجموع حوله في المحاورات التي كان يجريها في المدرسة لكنّه لم يتكبّر قط، بل كان يوقِّر الجميع من حوله ويصغي إليهم، حاسبًا ذاته أدنى الجميع وأصغرهم. وعند رجوعه إلى قريته لم يطلب العُلى والمديح، بل اختبأ في دير وإعتنق حياة الإِنفراد الرهبانيّ طوعًا وتفرّغ للأعمال الوضيعة ولتعليم الأولاد ولتوجيه بني بلدته في أعمال البرّ مبتغيًا رضى الله لا غير. ومكث في تدبير النفوس وتعليم الشعب وسياسة الرعايا إلى أنْ دعاه الله إلى البطريركيّة. وإذ علم بوقوع انتخاب السّادة المطارين عليه فرّ هاربًا وتخفّى إلّا أنّ الله لم يبلّغه منيته. وقبل أن يثبّته على كرسيّه امتحن صبره وتقواه إذ قام عليه نفرٌ من الطائفة وطلبوا عزله عن البطريركيّة، فألقى همّه على الربّ وسلّم إليه تدبيره، فلم يسمح الله بذلك. لقد عاش الدويهي، على مثال معلّمه، التواضع كلّ أيّام حياته بالمحبّة والخدمة والتضحية.

صلاة لإعلان قداسة الدويهي

أيّها الآب السّماوي، يا مَنْ زَيّنتَ كنيستك بالقدّيسين بواسطة ابنك الوحيد وروحك المحيي، لقد شئت فاصطفيت خادمك إسطفان ووهبته أَنْ يُبْصِرَ العالمَ بِعينينِ مُشعّتين بغيرةِ ملكوتك، فاندفع يعلِّمُ الصغارَ والكبارَ ويبشّرُ بكلمتك ويدبّرُ كنيستك حاملًا أمانةَ مارون ومجد لبنان. حفظ طقوس البيعة وشرح أقداسها فغدت منارة للعقول وأرّخ أزمنتها إرثًا للشّعوب فسمت كرامتها وعلا شأنها. نسألك، اللّهمّ، أنْ تُظهِرَ قداسته لمجد اسمك فيغدو خمير رجاء في عالمنا ونور إصلاح في كنيستنا وملح كرامة في أوطاننا. وأهّلنا أن نبني، على مثاله، ملكوتك على الأرض بِالعِلْمِ والإيمان ِوالتّقوى والجرأة والإلتزام، ونكون شهودًا لابنك الفادي وهياكل لروحك القدّوس ورسلًا لحضارة المحبّة وروّادًا للحقيقة والسّلام. لك التسبيح والمجد والإكرام إلى أبد الدهور. آمين.

الأبانا… والسلام… والمجد.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.