أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مسيحيون إيرانيون يبكون

© DR
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) بات لما يُقارب المئة لاجئ ايراني دُعيوا الى الانتقال الى الولايات المتحدة قبل أن يُمنعوا بعد سنة من الانتظار في النمسا سببَين للأمل.

فبعد أن رُفضوا في أمريكا، تقدم المهاجرون بطلب لجوء في النمسا وتمت الموافقة على أربعة طلبات حتى اليوم. ويأتي هذا الخبر بعد أن استنفد عدد كبير منهم كلّ مدخراتهم واضطروا الى الانفصال عن العائلة.

وكانت النائب في البرلمان النمساوي، غوردون كوغلر قد علمت بمصيبة اللاجئين، في فترة سابقة هذه السنة، ودعت المجموعة الى لقائها.

وتقول: “أخبروني، والدموع في عيونهم، الى أي مدى يريدون البدء بالعمل وعيش حياة ذي معنى. قالت لي احدى الشابات انها خارج المدرسة وانها لا تستطيع النوم وتتناول الأدويّة.”

وتعتبر كوغلر أن مساعدة المجتمع هو جزء من دعوتها المسيحيّة ولذلك تواصلت مع عدد من المنظمات غير الحكوميّة من أجل مساعدة المهاجرين على الحصول على تأمين صحي والاشتراك في دروس اللغة الألمانيّة والاستفادة من فرص التدريب.

وتواصلت كوغلر أيضاً مع الحكومة الأمريكيّة من أجل معرفة لما رُفضت طلبات اللاجئين ما دفع بالحكومة الأمريكيّة الى الطلب من المتقدمين بالطلبات بالتقديم من جديد.

أما السبب الثاني الذي يدفع الى الأمل هو ان قاضٍ من محكمة شمال كارولينا، في الولايات المتحدة، حكم لصالح اللاجئين خاصةً وان هؤلاء يخافون العودة الى بلادهم ولا يستطيعون الوصول الى البلد الذي سبق أن قدم لهم اللجوء.

فقد أصدرت القاضية بيث فريمان، في قضيّة اللاجئ دو نيلسون، قرار يقضي بأن تراجع الحكومة رفضها الجماعي للأقليات الدينيّة الإيرانيّة – الذين هم بأغلبهم مسيحيين. وباستطاعة اللاجئين اليوم استئناف الحكم وفي حال استمرت وزارة الأمن القومي برفض طلباتهم، يتوجب عليها الان تعليل الأسباب لكل فرد على حدة.

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً