أليتيا

لهذا السبب لا تتركوا طفلكم لوحده في السيارة ولو لدقيقة واحدة

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) حدث مرةً أن تركت أم ولدها في السيارة تحت أشعة الشمس وقصدت المتجر لشراء غرض لها. وعندما فعلت ذلك، ظنت أنها ستعود فوراً، لكنها لسوء الحظ واجهت بعض المتاعب وعادت متأخرة جداً.

أثناء غيابها، عانى الصبي من ضربة شمس بسبب الحرارة المرتفعة في الخارج. لكن غرباء أخرجوه من السيارة ونقلوه إلى المستشفى في الوقت المناسب.

أحياناً، لا نعلم ما سيحصل، وبالتالي نجهل المخاطر التي تحدق بأطفالنا. الانشغالات كثيرة ووتيرة الحياة سريعة، ولكن لننتبه إلى أهمّ ما لدينا، أولادنا، لكي لا نندم طوال حياتنا على دقائق معدودة ذات مفعول قاتل!

 

رسالة مهمة إلى قرّاء أليتيا

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً