أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة أكثر من عاجلة من راهب ماروني إلى جميع زائري ومحبي القديس شربل

مشاركة

 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) كتب الأب شربل يوسف ر.ل.م:

إنّ دير مار مارون عنايا، هو واحة صلاة وسلام وقداسة، يقصدها الملايين من الناس طلبًا لنعمة أو شكرًا عليها.
هناك يرقد جثمان القدّيس شربل مُصغيًا صامتًا مليئًا بالحياة، مُستَمِدًّا النِعَم من عند الله.
هناك لا مكان للحقد والكراهيّة والأنانية،
هناك لا مجال لبثّ السموم، فمفاعيلها تبطل أمام قدسيّة المكان، وببركة وصلاة شربل،
هناك تكون في حضرة الله، برفقة شربل ليجعلك “شربليًّا”.
لذلك فلنضَع الحقد والسموم جانبًا ومن ثمّ ندخل هذا المكان، بيت الله، واحة السلام والقداسة.
فلنترك عنايا بسلام بعيدًا عن ترّهات السياسة، وعن سموم الكلام، فلا نكون حجر عثرة في طريق المؤمنين، نشكّكهم ونلوّث أفكارهم ونواياهم،
ولنسأل قدّيسنا، شربل، إن كان راضيًا عن “القيل والقال”،
فليست أعياد القدّيسين مناسبة للتعبير عن أحقادنا ولنشر الافتراءات،
وليس الرّهبان مكسر عصا كلّما خوّلتنا نفوسنا الانتقاد الجارح دون معطيات موضوعيّة دقيقة،
وليس شربل بسامع دعوات عدم التوفيق التي يرميها البعض يُمنةً ويُسرة.
إهدِنا يا شربل…

يسودُ بأرضِكَ، ربِّ، السّلامْ  وَحُبُّكَ يَشمَلُ كُلَّ الأنامْ
بِشَربِلَ هَبْنا، نَنالُ المُرامْ  وَشَعبُكَ يَحيا بِدون انْقِسام
لحن: يا صالحًا أبدى للوجود، من متعيّد مار شربل.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً