أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

سيارة مستقبلية في خدمة جبل القديس ميخائيل

POLICE CAR
مشاركة
فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) طوال خمسة عشر يوماً، سوف تجول سيارة للشرطة في محيط جبل القديس ميخائيل في فرنسا. فمنذ بضعة أيام، تجرّب شرطة البلدية هذه السيارة الجديدة للدوريات التي أقل ما يقال عنها أنها ملفتة بحجرتها ذات الزجاج الملوّن التي ترتفع أربعة أمتار نحو السماء. وقد صُممت بشكلها المفاجئ من أجل مراقبة جموع السياح ومواقف السيارات حول جبل القديس ميخائيل.

صرّح الضابط في الشرطة، فنسان لافاي، لموقع France Bleu Cotentin: “خلال الأحداث العامة، يمكن أن نرى لمسافة بعيدة، أعلى مما يُرى عن صهوة جواد. ولمراقبة مواقف السيارات، الرؤية أفضل بالإضافة إلى التسجيل المصور!”.

هذه السيارة الجديدة الصديقة للبيئة وذات السرعة المحدودة للغاية (45 كلم في الساعة) ليست مخصصة للمطاردات، وإنما لتأمين مراقبة زائدة من أجل رفاهية السياح والحجاج المتوافدين يومياً لزيارة جبل القديس ميخائيل. ستُجرَّب السيارة الفرنسية الصنع التي تعمل على الكهرباء طوال خمسة عشر يوماً. بعد فترة التجربة، سوف تقرّر البلدة إذا كانت ستستأجر السيارة أم ستشتريها. بانتظار ذلك، لا شك أنها ستُذهل السياح الذين يزورون الجبل.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً