أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من الأسبوع العاشر من زمن العنصرة في ٢٦ تموز ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الخميس العاشر من زمن العنصرة

 

في تِلْكَ الأَثْنَاء، ٱحْتَشَدَتْ عَشَرَاتُ الأُلُوفِ مِنَ الجُمُوع، حَتَّى دَاسَ بَعْضُهُم بَعْضًا، فَبَدَأَ يَسُوعُ يَقُولُ أَوَّلاً لِتَلامِيذِهِ: “إِحْذَرُوا لأَنْفُسِكُم مِنْ خَميرِ الفَرِّيسِيِّين، الَّذي هُوَ الرِّيَاء. فَمَا مِنْ مَحْجُوبٍ إِلاَّ سَيُكْشَف، وَمَا مِنْ خَفِيٍّ إِلاَّ سَيُعْرَف. لِذلِكَ فَكُلُّ مَا قُلْتُمُوهُ في الظُّلْمَةِ سَيُسْمَعُ في النُّور، وَمَا تَكَلَّمْتُم بِهِ هَمْسًا في المَخَادِعِ سَيُنادَى بِهِ عَلَى السُّطُوح. وَأَقُولُ لَكُم، يَا أَحِبَّائِي: لا تَخَافُوا مِمَّنْ يَقْتُلُونَ الجَسَد، وَبَعْدَ ذلِكَ لا يَقْدِرُونَ أَنْ يَفْعَلُوا أَكْثَر. بَلْ أُبَيِّنُ لَكُم مِمَّنْ تَخَافُون: خَافُوا مِمَّنْ، إِذَا قَتَل، لَهُ سُلْطانٌ أَنْ يُلْقِيَ في جَهَنَّم. نَعَم، أَقُولُ لَكُم، مِنْ هذا خَافُوا”.

 

قراءات النّهار: أعمال ٢١: ٤٠ – ٢٢:  ١٠/ لوقا ١٢:  ١-٥

 

التأمّل:

حين تمرّ عبارة “لا تخافوا” 366 مرّةً في الكتاب المقدّس، سنستغرب حكماً أن يدعونا الربّ يسوع في إنجيل اليوم إلى الخوف!

ولكن، إن تعمّقنا في نصّ اليوم جيّداً، سنجد بأنّ الخوف هنا ليس من قوّة من “لَهُ سُلْطانٌ أَنْ يُلْقِيَ في جَهَنَّم”، أي الشرّير، بل خوفٌ على الّذات من خسارة السعادة التي سنجدها لدى من أعطانا الحياة  وهو الله!

مدعاة الخوف إذاً هي مصلحتنا الشخصيّة في أن نكون في الملكوت وليس في جهنّم، فنحن خُلقنا للحياة وليس للموت، للسعادة وليس للحزن، للرجاء وليس لليأس!

إنجيل اليوم يحفّزنا على الانطلاق من جديد في المسيرة خلف يسوع وكنيسة يسوع كي نصل إلى ميناء الخلاص والرحمة دون أن نتوه في بحر التجارب أو الخطايا أو البعد عن الله!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٦ تموز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4259

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً