Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

هذه الحبّة تنقذ مئات الأطفال حول العالم، والخطير أن هناك من يريد إلغاءها من الوجود

pixabay

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 24/07/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)بعد نحو 11 عامًا على إطلاق الحبّة المضادة للإجهاض (يتم تناول هذه الحبة خلال فترة زمنية معينة تعقب تناول الأم حبوب الاجهاض وتراجعها عن قرارها ) من قبل الطبيبين المؤيدين للحياة جورج دلغادو ومات هاريسون،  بذل المدافعون عن الإجهاض قصارى جهودهم لتشويه سمعة هذه الحبة التي انقذت حياة مئات الأطفال.

عن فعالية هذا الدواء تحدّث الدكتور ويليام ليل وهو طبيب مختص بالجراحة النسائية والتوليد  أمام اللجنة المؤسسية في مستشفى فلوريدا. الحدث الرائع الذي دفع بليل للوقوف أمام المجلس كان دوره في مساعدة امرأة على إنقاذ حياة توأميها.

بعد ثمانية أسابيع من الحمل سعت السّيدة إلى الإجهاض الكيميائي إلّا انها سرعان ما شعرت بندم على فعلتها فطلبت المساعدة.

يتضمن الإجهاض الكيميائي  والذي يشار إليه عادة باسم “حبوب الإجهاض”  استخدام حبتين. الأولى  “الميفيبريستون” أو” RU-486″ ​​ تمنع الجسم من إفراز هرمون البروجسترون والحبة الثانية “الميسوبروستول” تعمل على دفع الطفل إلى الخروج من رحم أمّه. ووفقًا لما ذكره ليل فإن هذه التركيبة لها معدل نجاح يبلغ 97% على قتل الطفل قبل الولادة.

أمّا العلاج المضاد لتركيبة الإجهاض المذكورة أعلاه فيعمل عن طريق إعطاء المرأة جرعات إضافية من هرمون البروجسترون الضروري للحفاظ على حمل صحي. وعليه وصف الدكتور  ليل البروجسترون في شكل دواء يسمى بروميتريوم للسيدة الحامل بتوأمين.

“لقد كنا نواجه نسبة 97٪ من إنهاء الحمل لتوأميها ولكننا كنا محظوظين. التوأمان على قيد الحياة ولا توجد آثار سلبية معروفة على نموهما بسبب استخدام بروميتريوم”.

وفقا للدكتور ليل يستخدم برومتريوم بشكل روتيني لمنع فقدان الحمل عندما يكون الإجهاض مهددًا أو حتى لمنع الولادة المبكرة. في الواقع يحظى البروجسترون موافقة من إدارة الأغذية والعقاقير كإجراء طبي آمن لمكافحة الإجهاض.

ولكن بعد استخدام ليل الناجح لهذا البروتوكول تم تقديم شكوى مجهولة المصدر إلى مجلس الإدارة  وإطلاق مراجعة داخلية للحدث.

برغم ما تقدّم يقول ليل عن هذه التجربة:”في النهاية انتصر العلم والحياة”.

حتى الآن  استخدمت أكثر من 500 امرأة العلاج المضاد للإجهاض الكيميائي لإنقاذ أطفالهن قبل الولادة من الإجهاض.

“إن إنقاذ الأرواح يجب أن يكون الهدف الأساسي لجميع العاملين في المجال الطبي”. يقول الدكتور ليل.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً