لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

بالفيديو: مؤسس موقع “علي بابا” الصيني يكشف ما لم يجرؤ الكثيرون على البوح به في ما يتعلّق بانخراط أمريكا بحروب دامية على مدى السنوات وانفاقها ترليونات الدولارات

مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) ما بين اللين والصلابة تتأرجح العلاقات الأمريكية الصينية هذه الأيام خصوصًا فيما يروّج البعض لحرب تجارية عالمية قد تشتعل بين الفينة والأخرى.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتهم الصين باغتصاب بلاده والأخيرة لم تقصّر بالرّد على لسان أكثر من مسؤول رسمي إلّا أن الرّد الصيني النّاري الذي تناقله مئات الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أتى على لسان الملياردير الصيني جاك ما وهو صاحب شركة “على بابا” الصينية للتجارة الإلكترونية.

جاك ما وفي مقابلة تلفزيونية قال ما لم يجرؤ الكثيرون على البوح به في ما يتعلّق بانخراط الولايات المتحدة الأمريكية بحروب دامية على مدى السنوات وانفاقها فيها ترليونات الدولارات ما أثّر سلبًا على اقتصادها الداخلي.

إليكم ما قاله الملياردير الصّيني:

 

 

“في الثلاثين سنة الأخيرة انخرطت أمريكا في 13 حربًا وأنفقت 14,2 ترليون دولار… ماذا لو أنفق واشنطت

جزءًا من هذا المال على بناء البنية التحتية ومساعدة الأعمال الوظيفية والحرفية؟

بصرف النظر عن مدى جودة الاستراتجية عليك إنفاق المال على شعبك… لا يستطيع الجميع دخول جامعة هارفرد أو نيل شهادة جامعية هذا الامر ينطبق علي فأنا لم أكن بارعًا في التعلم… علينا إنفاق المال على هؤلاء الذين لا يبرعون في الدراسة… شيء آخر يثير فضولي بهذا الشأن فعندما كنت يافعًا كنت أسمع أن أمريكا تمتلك شركات بوينغ وفورد وغيرهما من الشركات المصنعة العملاقة أما خلال العقد أو العقدين الأخيرين لا نسمع سوى عن السيليكون فالي وول ستريت. الأموال تذهب باتجاه وول ستريت. ماذا حدث خلال عام 2008؟ الأزمة المالية مسحت 19,2 تريليون دولار من أمريكا فقط. لقد مسحوا كل الوظائف المكتبية وقضوا على 34 مليون وظيفة في العالم. ماذا لو لم انفاق هذه الأموال على الطبقة المتوسطة في الولايات المتحدة وتطوير الصناعة؟ هذا كان سيبدّل الكثير من الأمور. إذًا القضية  ليست في قيام الدول الأخرى بسرقة الوظائف من الولايات المتحدة الأمريكية بل المشكلة هي في استراتيجيتكم فأنتم لا توزعون الأموال بشكل سليم.”

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً