أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأربعاء من الأسبوع العاشر من زمن العنصرة في ٢٥ تموز ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الأربعاء العاشر من زمن العنصرة

قالَ الرَبُّ يَسُوع: “أَلوَيلُ لَكُم، أَيُّهَا الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ المُرَاؤُون! لأَنَّكُم تُؤَدُّونَ عُشُورَ النَّعْنَعِ والشُّومَارِ والكَمُّون، وقَدْ أَهْمَلْتُم أَهَمَّ مَا في التَّورَاة، أَيِ العَدْلَ والرَّحْمَةَ والأَمَانَة. وكَانَ عَلَيكُم أَنْ تَعْمَلُوا بِهذِهِ ولا تُهْمِلُوا تِلْكَ. أَيُّهَا القَادَةُ العُمْيَان! إِنَّكُم تُصَفُّونَ المَاءَ مِنَ البَعُوضَة، ولكِنَّكُم تَبْلَعُونَ الجَمَل! أَلوَيْلُ لَكُم، أَيُّهَا الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ المُرَاؤُون! لأَنَّكُم تُطَهِّرُونَ خَارِجَ الكَأْسِ والإِنَاء، ودَاخِلُهُمَا مَمْلُوءٌ بِمَا كَسِبْتُم بِالنَّهْبِ والطَّمَع. يَا فَرِّيسِيًّا أَعْمَى! طَهِّرْ دَاخِلَ الكَأْسِ أَوَّلاً، لِيَصِيْرَ خَارِجُهَا أَيْضًا طَاهِرًا”.

 

قراءات النّهار: أعمال ٢١:  ٢٧-٢٨، ٣٠ب-٤٠أ / متّى ٢٣:  ٢٣-٢٦

 

التأمّل:

هل أنت مسيحيّ حقّاً؟!

ربّما يدهشك هذا السؤال ولكن إن تأملت فيه بعمق فستكتشف بأنّكّ بحاجة لإعادة تأهيلٍ إيمانيّة!

فأغلب ممارستنا لمسيحيّتنا أضحت محصورةً في بعض الطقوس دون بلوغ عمق العلاقة مع الله وأساسها توبة القلب وتجديد الرّوح وممارسة المحبّة والرحمة تجاه الآخرين!

إنطلاقاً من هذا، أضحى ملزماً علينا التمييز ما بين الإنتماء الشكليّ للمسيحيّة والإنتماء الحقيقيّ الرّاسخ قلباً وقالباً، قولاً وفعلاً، يقيناً وممارسة!

قوّة شهادتنا ليسوع تستند إلى هذا الصدق والتجانس ما بين روحنا وسلوكنا…

فلنعمل في كلّ يومٍ لنرسّخ هذا الرّوح فينا فنعود إلى هويّتنا الحقيقيّة كأبناء لله مكلّفين بنشر نوره في هذا العالم!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٥ تموز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4257

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.