أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

حياة النساء جحيم مع هذا الدواء

TAKING MEDICINE
Shutterstock
مشاركة

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) أظهرت نماذج التقارير الدورية الجديدة لعامي 2017 و2018 والتي تم الحصول عليها من خلال الجمعية الأمريكية التي تكافح الإجهاض”Operation Rescue ” أن المضاعفات التي قد تعرّضت لها النساء جرّاء استخدام  دواء   RU486 والمعروف أيضًا باسم الميفيبريستون أو المافيبريكس ارتفعت نسبتها بشكل كبير خلال العامين الماضيين في ولاية أوهايو.

وبحسب الجمعية يرتبط ارتفاع المضاعفات بزيادة كبيرة في استخدام حبوب الإجهاض. فمنذ عام 1997  ازداد في أوهاي استخدام الميفيبريستون بالاقتران مع الميزوبروستول المسببة للإجهاض ببطء حتى عام 2016.

خلال عام 2017 تم تسجيل ما مجموعه 106 حالة معاناة من مضاعفات صحية بسبب الإجهاض الدوائي أي بزيادة 44٪ عن عام 2016 وزيادة هائلة بنسبة 87٪ مقارنة بالتعقيدات التي تم تسجيلها في عام 2014.

حالات الإجهاض غير المكتملة كانت أكثر أنواع المضاعفات شيوعًا يليها حدوث نزيف حاد وفشل في الإجهاض. هذا وقد عانى الكثير من النساء من أكثر من تعقيد واحد.

أمّا في حالات الإجهاض غير المكتمل عادة ما تلجأ السيدات إلى استخدام أساليب الإجهاض الجراحية.

في عام 2017  تم إجراء 76 عملية إجهاض جراحي لإنهاء الإجهاض الذي فشل الميفيبريستون في إتمامه.

ثلاث نساء فقط تمكّن من اتمام الإجهاض من خلال جرعات إضافية من أدوية الإجهاض.

خلال عام 2016 دخلت أربع نساء في أوهايو إلى المستشفى بعد تناول الميفيبريستون حيث تم نقل دم لإثنتين منهن.

يقول رئيس ” Operation Rescue ” تروي نيومان: “أدى الاستخدام المتزايد لعقار الميفيبريستون المجهض إلى ارتفاع كبير في مضاعفات الإجهاض الخطيرة”. نيومان أضاف إنه منذ عام 2014 وحتى الآن عانت 192 امرأة من مضاعفات مؤلمة جراء تناول حبوب الإجهاض في ولاية أوهايو وحدها. معظمهن احتجن إلى عملية جراحية لم تكن في الحسبان.

بالنسبة للواتي يتناولن الميفبرستون مع الميزوبروستول فيمكن أن تكون العملية بطيئة ودموية ومؤلمة. يمنع الميفيبريستون الجسم من إفراز الهرمونات التي تحافظ على الحمل في حين يسبب الميزوبروستول تقلصات الرحم بهدف إخراج الطفل من أحشاء والدته.

هذا ويمكن أن تستغرق العملية حوالي ثلاثة أيام أو أكثر.

وقبل تناول هذه الحبوب، الاجهاض خطيئة كبيرة وتعارض حق الحياة. احذروا الوقوع في فخ الاجهاض والعلاقات الجنسية قبل الزواج.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

Tags:
دواء
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً