لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الثلاثاء من الأسبوع العاشر من زمن العنصرة في ٢٤ تموز ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء العاشر من زمن العنصرة

أَلوَيلُ لَكُم، أَيُّهَا القَادَةُ العُمْيَان! لأَنَّكُم تَقُولُون: مَنْ حَلَفَ بِالمَقْدِس، فَلا قِيمَةَ لِحَلَفِهِ، أَمَّا مَنْ حَلَفَ بِذَهَبِ المَقْدِس، فَحَلَفُهُ مُلْزِم. أَيُّهَا الجُهَّالُ والعُمْيَان، مَا الأَعْظَم؟ الذَّهَبُ أَمِ المَقْدِسُ الَّذي يُقَدِّسُ الذَّهَب؟! وتَقُولُون أَيضًا: مَنْ حَلَفَ بِالمَذْبَح، فلا قِيمَةَ لِحَلَفِهِ، أَمَّا مَنْ حَلَفَ بِالتَّقْدِمَةِ الَّتي عَلَيه، فَحَلَفُهُ مُلْزِم. أَيُّهَا العُمْيَان! مَا الأَعْظَم؟ التَّقْدِمَةُ أَمِ ٱلمَذْبَحُ الَّذي يُقَدِّسُ التَّقْدِمَة؟! فَمَنْ حَلَفَ بِالمَذْبَح، فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِكُلِّ مَا عَلَيْه. ومَنْ حَلَفَ بِالمَقْدِس، فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وبِٱللهِ السَّاكنِ فِيهِ. ومَنْ حَلَفَ بِالسَّمَاء، فَقَدْ حَلَفَ بِعَرْشِ اللهِ وبِالجَالِسِ عَلَيه.

قراءات النّهار: أعمال ٢١:  ١٥-٢٦ / متّى ٢٣:  ١٦-٢٢

التأمّل:

في الروحانيّة الإغناطيّة، روحانيّة القدّيس أغناطيوس دي لويولا، مؤسّس الرهبانيّة اليسوعيّة، تحتلّ كلمة “التمييز” موقعاً أساسياً في الحياة المسيحيّة… فالتمييز عنصرٌ أساسيّ من عناصر إنتقاء الخيارات الأفضل في الحياة المسيحيّة، أي ما يتوافق ويتطابق مع إرادة الله ومحبّته لنا!

جزءٌ من هذا التمييز يقوم على التعمّق في كلام الربّ وعدم الاكتفاء بالقراءة السطحيّة له وهو ما يساعد على عيش خياراتٍ مسيحيّة أكثر صدقاً وفعاليّة!

إنطلاقاً من هذا كلّه، نفهم ما ورد اليوم في الإنجيل لجهة تمييز الأولويّات روحياً وانتقاء الأهم أوّلاً فنعيش جوهر المسيحيّة قبل طقوسها وإيمانها قبل فروضها!

إنجيل اليوم يحرّرنا من القوالب الرّوحيّة الجاهزة ويطلقنا في فلك الخيارات الواسعة لتحقيق مشيئة الله في حياتنا وفي حياة من هم حولنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٤ تموز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4255

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً