أخبار حياتية لزوادتك اليومية

4 من أكثر المقالات مشاركة على أليتي

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالفيديو: امرأة سعودية من الصحراء تمكنت من لمس السماء

مشاركة

 

السعودية/ أليتيا (aleteia.org/ar)  أن تصل شابة سعودية إلى قمة أفرست ليس إنجازًا رياضيًا وحسب بل هو خرق لتابوهات اجتماعية كثيرة يغرق بها عدد من المجتمعات العربية.

كانت رها تدرك جيّدًا أنه لن يكون من السّهل ممارسة هوايتها في تسلّق القمم خصوصًا وأنها شابة سعودية نشأت وسط قوانين وأعراف محددة.

بجرأة وشجاعة وبرغم رفض والديها انكبت الشابة السعودية على البحث عبر الانترنت عن طرق وأسس تسلّق القمم والجبال الثلجية. أبحاث كان لا بد منها كيف لا وهي ابنة الصحراء التي لم تشهد تساقط حبة ثلج واحدة.

منذ 5 أعوام الشابة السعودية التي كانت في سن الخامسة والعشرين  وقتذاك أول سعودية التي تبلغ النقطة الأعلى على سطح الكوكب والمرأة العربية الأصغر سنا التي تصل إلى قمة أفرست.

هذا الحلم الذي تحوّل إلى حقيقة أعقب جملة من الإنجازات اللافتة التي حققّتها رها.

فالشابة التي نشأت فى مركز وقرية العالية، جازان، بالمملكة العربية السعودية سبق أن تسلقت جبالا في أوروبا وتنزانيا والقطب الجنوبي والأرجنتين.

أول تحدٍ لرها كان كان اعتلاء قمة جبل كلمنجارو بتنزانيا (5895 مترا).

تقول الشابة السعودية إنه لا يمكن تسلّق أي قمّة من دون هدف. الشابة أمضت عشرات الأيام في ظروف جد قاسية وهي تتسلّق قمة أفرست بهدف جمع مليون دولار لدعم التعليم في النيبال.

تمارس رها هوايتها في التسلّق ضمن فريق عربي كتب على الأنترنت أن اقناع عائلة رها للموافقة على تسلقها افرست” كان تحديا كبيرا كتحدي الجبل نفسه.”

وعن مسيرتها تقول رها:”أنا  امرأة سعودية من الصحراء تمكنت من لمس السماء وأنا لا أهتم كوني الأولى طالما أن ذلك سيلهم شخصا آخر أن يأتي ثانيا”.

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً