لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أعدّ أيامي وأنا أبحث عنك فأجدها وهماً معلقاً على جدار الصمت ترحل بعيداً مع الريح تسافر مع المطر تقبع في قعر محيطٍ من جليد

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أعدّ أيامي وأنا أبحث عنكَ فأجدها قريبة من الخيال،
قريبة من أبواب المستحيل،
قريبة من نجوم السماء،
تلك الغارقة في الحدود السوداء…

أعدّ أيامي وأنا أبحث عنك فأجدها وهماً معلقاً على جدار الصمت، ترحل بعيداً مع الريح، تسافر مع المطر، تقبع في قعر محيطٍ من جليد…
أعدُّ أيامي وأنا أبحث عنك فأجدها في تعبي… في فشلي …في حزني… في مأساتي، بعيدة عنك تفصلها أسوار بنيتها من أشيائي البالية، أصبحت كغيمة رمادية داكنة حجبت عني أنوارك…
فتوقفت الان عن العدّ…
توقفت عن البحث…
توقفت عن التفكير…
وعدت طفلاً أبكي الجوع…
عسىاها تسمعني أمي  فترضعني رضاها.
عدت طفلاً أبكي الوجع…
عساها تسمعني أمي فتداوي ألمي.
عدت طفلاً أبكي الخوف…
عساها تسمعني أمي وتعيدني إلى أحشائها فتهدأ نفسي.
كطفلٍ أصلي الان
تعال واسكن لحظاتي…
إملأها من حضورك…
تعال واسكن كلماتي…
إملأها من صوتك…
حدّثني كي أنام وأراك في أحلامي الطفولية…
ألعب في مدينتك، أركض في شوارعك، أهتف باسمك، أكتشف لعبة الحياة، وتموت بيني وبينك كل المسافات…
فأرفع صوتي عالياً وأقول لكل الأطفال من حولي هذا إلهي، هذا حياتي، لن أبحث ثانية عنه، لن أعدّ الايام مرة أخرى، هو يبحث عني وقد وجدني في غربتي…
لن أسمح لكل الاشياء أن تسرقني منه، لن أتنازل عن شغفي به، لن أغيب عنه، لن أرغب بأحد سواه حتى تذوب اللحظات وتنتهي كل الرغبات وأغادر الحياة…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الله
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.