لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

مصابة بشلل دماغي ولا تستطيع النطق…ما حصل عندما شاهدت شقيقها يغرق لا يصدّق

LEXI SAVES BROTHER
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) كانت والدة ليكسي وجدتها تستعدان للاحتفال بعيدها ال9 عندما سمعتا صراخا مفاجئا، أوقفهما عن كل شيء ليجدا أنّ شقيقها ليلاند البالغ من العمر سنة على حافة بركة السباحة. فهرعتا للمساعدة وانتشلتاه نحو مكان آمن. وبعد أن بصق بعض الماء، تم نقله وقائيا إلى المستشفى، وقد نجا الطفل ولم يصب بأي أذى.

 

والملفت أنّ ليكسي مُصابة بشلل دماغي وهي لا تستطيع النطق، إلا أنّها أصدرت أصوات صراخ وبدت وكأنها تشير إلى الباب عبر كرسيها المتحرك؛ منقذة بذلك شقيقها. وقد أقرت شرطة هاليفاكس الإقليمية بهذا العمل، وسيتم تكريمها في دار البلدية.

وقالت الوالدة: “عانقت ليكسي وبكيت، ولا زلت أشكرها يوميا، فبالفعل، في ظرف مماثل، أيّ تأخير قادر على إحداث فرق كبير”؛ “وما جعلني أشعر بالخوف، هو أنّ ليلاند فتح الباب وأغلقه، ولم يسبق له أن قام بذلك من قبل”.

 

 

وقالت جدة ليكسي وتُدعى نانسي كومو-دريسديل: “لست بحاجة لأن تكون قادرا على التحرك والتكلم والشعور بحواسك كلها. يمكنك أن تجعل الآخرين يصغون إليك، وكذلك المساعدة بشيء ما. ونعم، لقد نجحت ليكسي في إنقاذ حياة شقيقها”.

ومذ ذاك الحين، اكتسب عمل ليكسي البطولي شهرة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تم ترديد ما قالته جدتها: لا تقلل أبدا من شأن مساهمات أي شخص بسبب إصابته بإعاقة ما.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
دماغ
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً