أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

النصيحة الأشد إيذاءً التي غالباً ما يتلقاها العُزّب

Shutterstock
مشاركة
امريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) تُوجَّه إلى العُزب عدة نصائح سيئة، وإنما أخطرها تأييد المساكنة قبل الزواج التي أصبحت معياراً في المجتمع العلماني لدرجة أن البعض يظنون أن التقدم الطبيعي للمواعدة يمرّ عبر المساكنة وينتهي بالزواج. ولكن، إذا كان قد توصل بعض الذين عاشوا المساكنة إلى الزواج، فهذا لا يعني أن المساكنة هي الوصفة للزواج.

أضحت المساكنة ممارسة شائعة، لكن معدلات الطلاق لا تتراجع. بالتالي، لو كانت المساكنة مفيدة للزواج، لكنا رأينا ثمارها. ففي حين أن معدل الطلاق ثابت، وحده عدد الزيجات هو الذي تغير وانخفض.

بالنسبة إلى الكاثوليك، الزواج سر، والأسرار ليست خاضعة للتجربة. بالتالي، لا عذر لمن يعيشون معاً مستمتعين بالفوائد المادية والعاطفية والجسدية للزواج من دون أن يكونوا متزوجين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.