لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

هذا ما طلبه الرئيس المكسيكي من البابا

Andrés Manuel Lopez Obrador
Andrés Manuel Lopez Obrador, nouveau président du Mexique.
مشاركة

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)تعاني المكسيك من حربًا ضارية على المخدّرات أدّت حتّى اليوم إلى وفاة 200 ألف شخص. من هنا يرغب الرئيس المكسيكي الجديد، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، مساعدة البابا فرنسيس لإعادة “السّلام والمصالحة” إلى المكسيك.

 

ويعتبر الرئيس المكسيكي الذي أبرق إلى السفارة الباباويّة في المكسيك أنّ للبابا فرنسيس “قيمة أخلاقيّة وروحيّة” هامّة يمكنها أن تساعد في هذه الخطوات. ومشاركة من هذا النوع من قبل البابا فرنسيس يعتبرها الرئيس المكسيكي “امتياز”. كما أكّد الرئيس المكسيكي أنّ حكومته المقبلة ستمنح قيمة كبيرة لرؤى البابا فرنسيس للمكسيك.

 

وستدور منتديات المصالحة هذه بين السّابع من آب والرابع عشر من تشرين الأوّل. وستتمّ دعوة أعضاء من المنظّمات الاجتماعيّة، الإنسانيّة والدينيّة. إضافة لذلك سيكون هنالك ممثلين للأمم المتّحدة. وعلى هذه المنتديات أن تؤدّي إلى “خطّة للأمن العام وللمصالحة والسّلام”. وسيشارك البابا في هذه المنتديات من خلال محاضرة فيديو ستبثّ خلال المنتديات. وقد لامس العنف المرتبط بالمخدّرات الكهنة أيضًا مؤدّيًا إلى مقتل 22 منهم منذ عام 2012.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً