أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صور مذهلة للأرض من الفضاء

phys.org
رائد فضاء من وكالة الفضاء الدوليّة
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في البَدءِ خلَقَ اللهُ السَّمَواتِ والأَرض وكانَتِ الأَرضُ خاوِيةً خالِية وعلى وَجهِ الغَمْرِ ظَلام ورُوحُ اللهِ يُرِفُّ على وَجهِ المِياه. وقالَ اللهَ: “لِيَكُنْ نور”، فكانَ نور. ورأَى اللهُ أَنَّ النورَ حَسَن. وفصَلَ اللهُ بَينَ النُّورِ والظَّلام وسمَّى اللهُ النُّورَ نهارًا، والظَّلامُ سمَّاه لَيلاً. وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح: يَومٌ أَوَّل. وقالَ الله: “لِيَكُنْ جَلَدٌ في وَسَطِ المِياه وَلْيَكُنْ فاصِلاً بينَ مِياهٍ ومِياه”. فكانَ كذلك. وَصَنَعَ اللهُ الجَلَد وفَصَلَ بَينَ المِياهِ الَّتي تَحتَ الجَلَد والمِياهِ الَّتي فَوقَ الجَلَد وسَمَّى اللهُ الجَلَدَ سَماء. وكانَ مَساءٌ وكانَ صَباح: يَومٌ ثانٍ. وقالَ الله: “لِتَتَجمَّعِ المِياهُ الَّتي تَحتَ السَّماءِ في مَكانٍ واحِد وَلْيَظْهَرِ اليَبَس”. فكانَ كذلك. وسَمَّى اللهُ اليَبَسَ أَرضًا وتَجَمُّعُ المِياهِ سَمَّاه بِحارًا. ورأَى اللهُ أَنَّ ذلك حَسَن«

قد تكونوا قرأتم هذا النصّ من سفر التكوين (1: 1-10) لمرّاتٍ عدّة. لكن في الصور التالية أنتم مدعوون لكي تتأمّلوا بهذا النصّ على أساس الصور التي

تؤمّنها لنا الوسائل التكنولوجيّة المتطوّرة التي أبدعها الإنسان. علّكم تقولون لله: “ما أعظمك”

 

لمشاهدة الصور اضغط على “ابدأ العرض” في أعلى صورة الأرض من الفضاء!

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً