أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع التاسع من زمن العنصرة في ٢٠ تموز ٢٠١٨

مشاركة
لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الجمعة التاسع من زمن العنصرة

 

قالَ الرَبُّ يَسُوع: «أَلوَيْلُ لَكُم، يَا عُلَمَاءَ التَّوْرَاة! لأَنَّكُم حَمَلْتُم مِفْتَاحَ المَعْرِفَة، فَأَنْتُم مَا دَخَلْتُم، وَمَنَعْتُمُ الَّذينَ يَدْخُلُون». وَلَمَّا خَرَجَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاك، بَدَأَ الكَتَبَةُ وَالفَرِّيسِيُّونَ يُضْمِرُونَ لَهُ حِقْدًا شَدِيدًا، وَيَسْتَدْرِجُونَهُ إِلى الكَلامِ عَلَى أُمُورٍ كَثِيرَة، وَيَتَرقَّبُونَهُ لِيَصْطَادُوهُ بِكَلِمَةٍ مِنْ فَمِهِ.

 

 

قراءات النّهار: أعمال ٢٠:  ٦-١٦ / لوقا ١١:  ٥٢-٥٤

 

التأمّل:

 

ربّما ننتقد من يحملون مفاتيح المعرفة أو من يظنّون ذلك!

ننتقد الجميع دون استثناء ولكن ألا نكون مثلهم حين ننتقد الجميع وكأنّ لدينا حلول كلّ مشاكل الدنيا؟!

إنجيل اليوم يدعونا إلى التواضع والتعقّل وتقبّل الآخرين بمواهبهم وبحسناتهم وليس بما هو سيّء لديهم فقط!

كثيرون حقدوا على يسوع في أوان تجسّده وكثيرون يحقدون اليوم على من يحملون هذا الإرث الرّوحيّ العظيم لأنّهم يناقضون السائد ما بين النّاس…

رغم ذلك، كلّ من حمل اسم يسوع مدعوٌّ للانفتاح حتّى على الحاقدين فهم أيضاً مدعوّون إلى التغيّر والتوبة والتجدّد بروح الله!

مفاتيح المعرفة الحقيقيّة هي لدى الربّ يسوع فهل سنُقبل إليه لنتقبّلها منه؟!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٠ تمّوز ٢٠١٨

http://alkobayat.com/?p=4246

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.