لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

ملكة جمال ممثلة وعارضة أزياء إيطاليّة تشهد للحياة والعائلة

MARTINA COLOMBARI
By ANDREA DELBO | Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) ملكة جمال إيطاليا للعام 1991، مارتينا كولومباري، التي اشتهرت بالتمثيل وعرض الأزياء تقوم بمقابلة حصريّة مع أليتيا للكلام عن حياتها العائليّة.

 

بصوتٍ واثقٍ، لطيفٍ وصريحٍ تتكلّم مارتينا كولومباري حول حياتها الزوجيّة التي تعيشها منذ 14 عامًا. ومفاجئٌ تصريحها القائل: “علينا أن نعيد الإنسان إلى مركز الأهميّة”، كما دعانا البابا فرنسيس لأن نعمل. فبالنسبة إلى الحسناء الإيطاليّة، الحياة الحقّة هي تلك تُقدّم في سبيل الآخرين.

Auguri a noi ! #anniversario #14anni #ale&marty

A post shared by Martina Colombari (@martycolombari) on

 

       شكرًا عزيزتي مارتينا على هذه المقابلة. أرغب أوّلاً أن أسأل حضرتكِ، ما هي الأنوثة بالنسبة إليكِ؟

الأنوثة هي أوّلاً أمرًا موروثًا، لكن في بعض الأحيان هنالك نساء رائعات الجمال إنّما لا يصلن إلى القلوب. هنالك من يسعى لإظهار أنوثته بالثياب والتبرّج لكن أعتقد أنّ الأنوثة تسير إلى الأمام مع السنوات. فمع السنوات يزداد النضج ومعها الثقة بالنفس. ومع هذه المرحلة نترك أنفسنا نحن النساء ننطلق وتظهر شخصيّتنا وأنوثتنا.

 

Auguri a noi ! #anniversario #14anni #ale&marty

A post shared by Martina Colombari (@martycolombari) on

       كيف تمكّنتِ مع زوجكِ أن تعيشي الزواج لأربعة عشر عامًا؟

       ما من شيءٍ سحري في الزواج بل هنالك المجهود والزواج يدفعكِ لأن تتغيّري. وأعتقد أنّه يجب اتّباع نصائح أجدادكم: “أصبروا”، “سترون أنّ الأمور جميعها ستُحَلَ”… ما حاولنا أنا وزوجي أن نقوم به حول المحافظة على حياتينا بشكلٍ موازٍ لكن باقين متّحدين. ففي العمل كما في الهوايات حافظنا على فرديّة كلّ واحدٍ. الحياة ليست قصّة خياليّة.

 

 

       ما كان شعوركِ عندما أصبحتِ أمًّا؟

       لقد عشت الأمومة بشكلٍ رائعٍ! فأن تصبحي أمًّا هي لحظةٌ مذهلةٌ في حياتي. من البديهي أنّ لا أحد يحضّركِ للأمومة، ولا يمكن لأحد أن يتوقّع ماذا يعني من أن نصبح ثلاثة بدل اثنين. ولكن يجب عدم الوقوع في خطأ نرتكبه جميعًا وهو مقارنة حياتنا بحياة أهلنا وحياتنا قبلاً. إن قبلتي بالتغيير، عيشي جمال الأمومة بسكون. لقد فرحت بكلّ لحظة من لحظات نمو أبنائي. ودعوتنا نحن الأهل أن نرافق الأبناء ماسكين إيّاهم بأيديهم حتّى لو قرّروا عدم مدّ أيديهم لنا. وأرى مزعجًا الأهل الذين يتدخّلون في جميع تفاصيل حياة أولادهم.

 

       أهناك خبرة قرّبتكِ بشكلٍ خاصّ من الإيمان؟

        خلال تطوّعي في هاييتي أشعر بأنّني أقرب من الروحانيّة، فجميع نشاطاتنا يديرها الأب إنريك الذي هو طبيب متطوّع في الصفوف الأولى منذ أكثر من 30 عام هناك.فتبدأ أيّامنا دائمًا عند السّاعة 6.30 بالذبيحة الإلهيّة حيث تتمّ مراسم دفن الأطفال الذين توفّوا خلال الليل. يجعلنا الأب إنريك نفكّر كثيرًا حول الله. وعندما تنتهي الذبيحة الإلهيّة هنالك فترة تواجد معًا في مكتبه في المستشفى حيث يحضّر لنا القهوة الإيطاليّة. وهنالك نتعمّق بما قيل خلال الذبيحة الإلهيّة.

 

 

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
جمال
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً