أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

بالصوّر: جنازة استبدلت فيها الورود بحقائب الظهر… الجميع يتساءل عن السبب

TAMMY WADDELL FUNERAL
مشاركة

أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar) تم تحقيق الرغبّة الأخيرة لمعلمة تركت أثرًا كبيرًا في قلوب طلابها وزملائها.

 

بعد تشخيصها بمرض السرطان القاتل طلبت تامي واديل التي توفيت مؤخراً عن عمر 58 عاماً أن يتم تزيين جنازتها بحقائب الظهر بدلاً من الزهور.

طلب المعلمة غير الاعتيادي لم يتوقف هنا حيث تمنّت على كل من يحضر جنازتها أن يملأ حقيبة الظهر بكل ما توفّر من الإمدادات للطلاب المحتاجين.

بشكل رائع تم الاستجابة لرغبة المعلمة حيث طُلب من نحو 100 شخص تقديم المعونة بهدف حمل جميع حقائب الظهر ونقلها بعد الجنازة لتوزيعها على الطلاب المحتاجين.

ابن عم تامي قال إن المعلمة في المدرسة الابتدائية في جورجيا كانت “معلمة حتى النهاية”. أضاف: “حضر نحو 100 من أساتذة المدارس الجنازة وحملوا حقائب الظهر وعادوا بها إلى مدارسهم”.

طلاب تامي وزملاؤها أشادوا أيضا بها قائلين: “لقد كان لها تأثير كبير عليّ وقد علمتني كل شيء. رؤيتها كانت دائمة محببة على قلبي خصوصًا وهي ترحب بنا في الصف بابتسامتها الدائمة… لا يوجد من هو أفضل منها كمعلمة وصديقة. ”

حتّى الرمق الأخير كرست تامي حياتها لطلابها وقدمت لكل من عرفها من خلال رغبتها الأخيرة درسًا في الإنسانية والمحبة.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
موت
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً