Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
روحانية

مار شربل زعلان كتير...شوفوا شو عم يصير

mazar mar charbel

هيثم الشاعر - أليتيا - تم النشر في 17/07/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) أخوتي، لا شك إنو نحنا عايشين بزمن أصبح الفجور فيه هوي الصح، وصار الإنسان لي بيخالف قوانين الله والطبيعة هوي لي بيفهم.

بدي إحكي عن عدة أمور ما لازم بقا تمرّ مرور الكرام ويمكن صاروا الكهنة إذا بدهن يعلقوا على موضوع ما، دغري بيجيهن الجواب: “صلحوا حالكن قبل ما تصلحونا”. مش أنا عم قول هل شي، في نقمة ما عادت عاديّة، في هوّة كبيرة بالمجتمع اللبناني لي حضن مار شربل وشربل حضنو.

عيد مار شربل هل سنة ما قطع على خير، في صوت، ما بيشبه صوت الله حاول يشوّه عل عيد ولكن يبقى القديس شربل أكبر من إنو تُمسّ قداستو، هوي ملاك الله على هل أرض، ومحبتو لشفاء الناس روحياً وجسدياً كبيرة.

على مواقع التواصل عم يتداول الناشطون صوت لمقابلة على إحدى الإذاعات، غصّة لامرأة لبنانية كانت عم تشارك باحتفالات عيد مار شربل بدير مار مارون عنايا، تروي كيف تم تفريغ الكنيسة من المؤمنين وتفتيش الزوّار بسبب مشاركة شخصيات سياسية وأمنية في القداس. مئات لا بل آلاف التعليقات على مواقع التواصل، منها انتقدت إدارة الدير ومنها السياسيين.

بالنسبة للإجراءات الأمنية في دير مار مارون، أترك للقيمين على الدير والرهبانية المارونية الردّ على هذا الأمر وليست المرة الأولى أكيد لي تجري فيها اجراءات امنية، ولكن مش الكنيسة هي لي عم تعمل قيمة للسياسيين، للأسف إنو الشعب هوي لي بيعمل قيمة لهل سياسي أو ذاك وبيخلّيه “يعربش عل ناس”. للأسف يا “مدام” بالعالم الغربي السياسي بخدمة الناس أما في بلدان أخرى فالعكس، وبعض الناس بيحبوا إنن يستعبدن السياسي والأمثله كثيرة، حتى إنن صاروا آلهة.

الوجع مفهوم، القداسة ممنوع حدن يدوس عليها وما في كبير أمام الله وبقلب الكنيسة، بس ما بعتقد إنو رهبان مار شربل هل قد عاطلين مع الناس، هنّي أهلنا وولادنا وبياتنا، وعم يتعبوا ويسهروا على إيمان شعبنا ومنيح لي بعد في هل دير لي عم يضوّي نور الرب من خلالو لأن الفلتان صار عنوان المرحلة بلبنان. لهل سبب، ما فينا ننشر خبر على مواقع التواصل وعن قصد أو غير قصد يكون المتهم فيه رهبان مار شربل.

أمّا بالنسبة للشاب والصحافية لي تكلّموا بالعاطل عن القديس شربل وهني فخورين بهل شي، الشتايم لي نهالت عليهن ليست بأقلّ دناءة من يلّي انكتب من قبل هل شخصين على فايسبوك. تركوا الكنيسة والقانون يتحركوا، دافعوا عن ايمانكم بمحبة وغيرة، للبناء مش للهدم. مش هيك علّمنا المسيح يا شباب، باركوا لاعنيكم قال يسوع، ما قال اشتموهم.

امّا ليلّي عم يقولوا إنو محاكمة فلان وعلتان لأنن شتموا قديس هيدي مخالفة لحرية الرأي، هيدي تقال بالغرب العلماني مش بوطن سقط فيه مئات آلاف الشهداء بسبب الحروب الدينية والطائفية. بيكفينا نعرات وغريب إنو ما في إلا العدرا ومار شربل بينشتموا بلبنان…هل المسيحيين حيطن واطي؟

اعذروني كتبنا هل أفكار بالدارج لنكون قريبين منكن، ولكن شربل زعلان. زعلان على هل تراشق، زعلان على إنو كلمة الله عم تغيب وتحل مكانا لغة الصراعات والشتايم.

شربل مش قديس الصدفة، شربل علامة من يسوع للبنان والشرق والعالم، ولي بعد مش فاهم هل شي، من صليلو.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
مار شربل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً