لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

أليتيا

مرشدة روحيّة لترامب تنتقد البابا فرنسيس من دون أن تسمّيه…ما قالته أثار بلبلة إعلامية

DALLAS, TX - JUNE 08: Pastor Paula White speaks with the media during the 35th Anniversary Celebration for Bishop Thomas Dexter "T.D." Jakes, Sr. at the AT&T Performing Arts Center on June 8, 2012 in Dallas, Texas. (Photo by Cooper Neill/Getty Images For The Potter's House)
مشاركة

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) صرّحت بولا وايت، مرشدة روحية للرئيس دونالد ترامب، أن يسوع كان سيُعتبر “آثماً” وليس “مسيحنا” لو أنه انتهك قانون الهجرة أثناء هربه من الاضطهاد  في طفولته بصحبة عائلته.

في حديث إلى شبكة البث المسيحية، قالت الواعظة أن كثيرين يقتطعون كلام الكتاب المقدس من سياقه ليقولوا أن يسوع كان لاجئاً. وأكّدت أنه عاش فعلاً في مصر طوال ثلاث سنوات ونيّف، وإنما ليس بصورة غير شرعية. برأيها، “لو انتهك القانون، لكان آثماً وما كان ليكون مسيحنا”.

تشير تعليقات وايت على هجرة يسوع إلى هرب مريم ويوسف إلى مصر بعد ولادة ابنهما بسبب إعلان الملك هيرودس عن عزمه على قتل جميع المواليد الجدد في بيت لحم، كما هو مذكور في إنجيل متى. وقد ظلت عائلة يسوع في مصر إلى أن توفي هيرودس.

بالمقابل، شكك ماثيو سورينز في منطق وايت قائلاً أنه ما من سبب يدعو إلى الاعتقاد بأن والدي يسوع طلبا الهجرة قبل هربهما. وأضاف أن ردّة فعلهما على سلامة عائلتهما المهددة بالخطر تبلور في محاولة الوصول إلى بلد آخر يجدون فيه الأمان بعيداً عمّن يسعون إلى إيذائهم.

نذكر هنا أن بعض المجموعات تسمي يسوع لاجئاً رداً على سياسات تسعى إلى تعزيز تطبيق قانون الهجرة الوطنية. ففي قداس عشية عيد الميلاد خلال العام الفائت، شبّه البابا فرنسيس رحلة مريم ويوسف برحلة العديد من المهاجرين الهاربين من ديارهم من أجل البقاء على قيد الحياة أو من أجل حياة أفضل.

بموجب سياسة عدم التساهل التي اعتمدها ترامب لملاحقة كل من يعبر الحدود بصورة غير شرعية، انفصل أكثر من 2000 طفل عن أهلهم. وقبل أن يوقع ترامب قراراً تنفيذياً لإنهاء شرذمة العائلات، كان البابا فرنسيس قد صرّح لوكالة رويترز أنه يدعم بياناً صادراً عن الأساقفة الكاثوليك في الولايات المتحدة يعتبر الممارسة “منافية لقيمنا الكاثوليكية” و”غير أخلاقية”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً